Accessibility links

logo-print

الرئيس أوباما يصل لندن للمشاركة في قمة مجموعة العشرين


وصل الرئيس الأميركي باراك أوباما مساء الثلاثاء إلى لندن لحضور قمة مجموعة العشرين الاقتصادية يغادر بعدها في جولة أوروبية هي الأولى له إلى خارج أميركا الشمالية منذ توليه الرئاسة في 20 يناير/كانون الثاني.

وقد وصل أوباما وزوجته ميشيل إلى مطار ستانستيد الواقع شمال شرق لندن على متن طائرة الرئاسة الأميركية "AIR FORCE-ONE" بعيد الساعة 19.00 ت غ، طبقا لما ذكره مصور وكالة الصحافة الفرنسية.

الأوروبيون مصرون على عدم الرضوخ للضغوط الأميركية للتعامل مع الوضع الاقتصادي العالمي

وكان في استقبال الرئيس الأميركي وزوجته على أرض المطار وزير المال البريطاني اليستر درالينغ، استقلا بعد ذلك مروحية إلى مقر السفراء الأميركيين في لندن.

وبعد أن أمضى أوباما الشهرين الأولين من حكمه محاولا إنقاذ الاقتصاد الأميركي، يبدأ أول جولة رئاسية واسعة النطاق إلى الخارج، يهدف من خلالها إلى أداء دور المحرك في مكافحة الركود الاقتصادي العالمي وإلى إقناع حلفائه بجدوى إستراتيجيته الجديدة في أفغانستان.

وستكون المحطة الأولى لأوباما في لندن مناسبة للقاء الرئيسين الروسي ديمتري ميدفيديف والصيني هو جينتاو للمرة الأولى الأربعاء.

كما سينضم الخميس إلى رؤساء دول وحكومات كبرى الاقتصادات الصناعية والناشئة في قمة مجموعة العشرين التي تعتبر أساسية.

ويواجه الرئيس الأميركي الجديد تحديات كبيرة في جولته الأولى في الخارج، فيما يواجه الاقتصاد الأميركي والنظام المالي العالمي أسوأ أزمة منذ عقود.

وقد حاول البيت الأبيض تقليل أهمية الخلافات بين أوروبا وواشنطن حول الطريقة الأفضل لإعادة النمو، فيما حذرت وزيرة الاقتصاد الفرنسية كريستين لاغارد الثلاثاء من أن فرنسا يمكن أن تنسحب من القمة إذا لم تسفر عن نتائج مرضية.

ثم يتوجه الرئيس أوباما إلى فرنسا وألمانيا لحضور قمة حلف شمال الأطلسي بمناسبة الذكرى الستين لإنشاء الحلف.

وينضم أوباما يوم الأحد في براغ إلى قمة الولايات المتحدة/الاتحاد الأوروبي ويلقي خطابا منتظرا حول انتشار الأسلحة النووية. ويلتقي فيها أيضا المسؤولين في جمهورية تشيكيا، كما ذكر مستشاروه.

وأخيرا، سيتوجه الرئيس أوباما إلى أنقرة واسطنبول ليؤكد الدور الاستراتيجي الحيوي الذي تضطلع به تركيا.

XS
SM
MD
LG