Accessibility links

logo-print

بدء الدورة الرابعة للمهرجان التونسي الدولي للفيلم الوثائقي


يشارك أكثر من 70 فيلما من 22 بلدا في الدورة الرابعة للمهرجان التونسي الدولي للفيلم الوثائقي "دوك في تونس" الذي يبدأ الأربعاء في العاصمة التونسية بحسب ما أعلن المنظمون.

وتعرض خلال المهرجان الذي تنظمه جمعية "ناس الفن" ويترأسه الصحافي الفرنسي فريدريك ميتران أفلام من تونس ومصر وفلسطين والمغرب والجزائر وسوريا وموريتانيا وقطر والأردن ولبنان وفرنسا وألمانيا واليونان واسبانيا والنروج وبلجيكا وسويسرا وكندا والولايات المتحدة والنمسا وايران والصين.

وتتناول الأفلام المشاركة في المهرجان الأزمة الاقتصادية العالمية والعولمة والإرهاب والهجرة ومكانة المرأة في المجتمعات العربية والإسلامية ومخلفات الحروب.

وتفتتح الدورة التي تستمر حتى الخامس من إبريل /نيسان المقبل في المسرح البلدي وسط العاصمة تونس بفيلم "لنجني المال" للمخرج النمساوي اروان فاجنهوفر حول تداعيات النظام الرأسمالي.

ومن أبرز الأفلام المشاركة في المهرجان "الأجنحة الصغيرة" للفلسطيني رشيد مشهراوي و"الأرض تتكلم عربي" للفلسطينية ماريس قارقور و"اماكننا المحظورة" للمغربية ليلى الكيلاني و"من لحم ودم" للمصرية عزة شعبان حول حصار غزة و"شهداء خليج عدن" للفرنسي دانيال غرند كليمان.


وتشارك تونس في هذه التظاهرة السنوية بأكثر من عشرة أفلام من بينها "ايام زمان" لفريال بن محمود و"صمت" لكريم سواكي و"بنت الدار" لفاطمة شريف.

ويختتم المهرجان الذي يكرم هذا العام السينما الصينية بفيلم "سيدة كل العرب" للمخرجة الفلسطينية ابتسام صالح مرعنة الذي يروي قصة فتاة درزية تطمح لأن تصبح عارضة أزياء عالمية لكنها تصطدم بالقيم الاجتماعية والدينية.

كما تتضمن سهرة الاختتام عرضا لفيلم "Please vote for momy" أو "رجاء صوتوا لي" للصيني فايجون شان.
XS
SM
MD
LG