Accessibility links

logo-print

العراق يسعى لشراء سرب مقاتلات F-16 الأميركية


يقوم العراق بمساع لشراء سرب مقاتلات من طراز F-16 الأميركية الصنع هذا العام، للمساعدة في التصدي للمخاطر المحتملة من إيران وسوريا بعد رحيل القوات الأميركية من العراق.

وأعرب قائد القوات الجوية الفريق أنور حامد أحمد عن أمله في أن يتم التوقيع على عقد لشراء 18 طائرة من طرازF-16 كجزء من برنامج بتكلفة مليارات الدولارات لشراء أسلحة في غضون السنوات القادمة.

وأضاف أحمد في حديث هاتفي مع رويترز من واشنطن التي يزورها حاليا، أنه في حال أقر البرلمان التمويل اللازم فسيتم شراء نحو 96 طائرة من طراز F-16s بحلول سنة 2020.

وأوضح أحمد أن الطائرة من طراز F-16C/D Block 50/52يجري تصنيعها الآن لبولندا وإسرائيل واليونان وباكستان، مشددا على أن العراق بحاجة لطائرات حربية للدفاع عن نفسه في وجه أخطار محتملة من إيران وسوريا التي وصفها ببوابة لدخول الإرهابيين إلى العراق، حسب تعبيره.

وأكد أحمد أنه في حال إقرار الميزانية الخاصة بشراء هذه الطائرات والتوقيع على العقد الخاص بشرائها خلال العام الجاري، فإن أول طائرتين من طراز F-16s يقودها عراقيون ستحلق في الأجواء العراقية بحلول عام 2012 .

وأشار قائد القوة الجوية العراقية إلى أن هذا السرب الأساسي من طائرات F 16 سيكلف مع قطع الغيار اللازمة وتدريب الطيارين، نحو مليار ونصف المليار دولار.

وأكد اللواء أحمد الذي تم تعيينه قائدا للقوة الجوية مطلع العام الجاري، أنه التقى بفريق من مسؤولي القوات الجوية الأميركية في بغداد الشهر الماضي لمناقشة العقد، واستكمل مباحثاته أمس الثلاثاء في واشنطن مع مسؤولين آخرين من البنتاغون، مضيفا أن رئيس الوزراء نوري المالكي ووزير الدفاع عبدالقادر العبيدي يؤيدان بقوة عقد هذه الصفقة.

ومن المقرر أن يحضر اللواء أحمد "القمة العراقية الثالثة للطيران والدفاع"، وهي مؤتمر يعقد في ضواحي واشنطن خلال يومي الأربعاء والخميس لمناقشة حاجات العراق على مستوى الأمن والدفاع.

وأشار تقرير رويترز إلى أن 20 عراقيا يتدربون حاليا في الولايات المتحدة في مجالات الطيران وتقديم الإمدادات وإدارة أبراج المراقبة.

XS
SM
MD
LG