Accessibility links

logo-print

ليبرمان: مؤتمر أنابوليس ليس له أية شرعية وإسرائيل غير ملزمة به


قال وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان إن إسرائيل ليست ملزمة بالتعهدات التي قطعها الوفدان الإسرائيلي والفلسطيني خلال مؤتمر أنابوليس للسلام الذي رعته الولايات المتحدة في 2007.

وقال ليبرمان خلال مراسم تسلمه منصبه في وزارة الخارجية الإسرائيلية: "هناك وثيقة واحدة تلزم إسرائيل، وهي ليست مؤتمر أنابوليس الذي ليس له أي شرعية ولم تصادق عليه لا الحكومة الإسرائيلية ولا الكنيست."

والوثيقة التي أشار إليها ليبرمان هي خارطة الطريق التي وضعتها اللجنة الرباعية الدولية للشرق الأوسط وتم إقرارها في صيف 2003 وتنص على ضرورة تنفيذ الفلسطينيين لالتزامات تتعلق بوقف العمليات الإرهابية وتحسين الظروف المعيشية للفلسطينيين وصولا إلى إقامة دولة فلسطينية إلى جانب إسرائيل.

غير أن الحكومة الإسرائيلية السابقة برئاسة أيهود أولمرت والسلطة الفلسطينية تعهدتا خلال مؤتمر أنابوليس بالبدء في مفاوضات الوضع النهائي للتوصل إلى إقامة دولة فلسطينية إلى جانب دولة إسرائيل، وهو ما يرفضه ليبرمان وقادة اليمين في إسرائيل.

وقال ليبرمان "سنتبع خارطة الطريق بدقة ولن أقبل بحرق المراحل... وفي مقابل احترام إسرائيل كل نقطة من خارطة الطريق، نطالب الفلسطينيين بالأمر نفسه، بما في ذلك القضاء على المنظمات الإرهابية وإقامة سلطة مستقرة."

وردا على تصريحات ليبرمان، قالت وزيرة الخارجية السابقة تسيبي ليفني التي كانت ضمن الوفد الإسرائيلي الذي تعهد بتنفيذ قرارات أنابوليس إن "هذا الخطاب يثبت لكم أنني كنت على حق بعدم انضمامي إلى الائتلاف" الحكومي برئاسة رئيس الوزراء الجديد بنيامين نتانياهو.

"ليبرمان عائق أمام السلام"

وعلى الصعيد الفلسطيني، انتقد ياسر عبد ربه أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية وأحد مساعدي الرئيس الفلسطيني محمود عباس تصريحات وزير الخارجية الإسرائيلية الجديد ووصفه بأنه عائق أمام السلام وأنه سيلحق الضرر بإسرائيل قبل غيرها.

كما دعا نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية الولايات المتحدة إلى معارضة موقف الحكومة الإسرائيلية الجديدة إزاء تعهدات أنابوليس. وقال لوكالة رويترز إن هذا الموقف الإسرائيلي يعتبر تحديا للمجتمع الدولي وللولايات المتحدة التي تبنت الموافقة على حل الدولتين.

ليبرمان: مصر دولة مهمة

في سياق آخر، وصف وزير الخارجية الإسرائيلية الأربعاء مصر التي وجه إليها في الماضي انتقادات لاذعة، بأنها دولة مهمة في العالم العربي.

وقال ليبرمان في ومقر وزارة الخارجية الإسرائيلية إنه يعتبر مصر وشريكا وعنصرا لنشر الاستقرار في المنطقة. وأضاف "سيسعدني أن أزور مصر وأن أستقبل (في إسرائيل) القادة المصريين (ولاسيما) وزير الخارجية" أحمد أبو الغيط.

وتهدف هذه التصريحات إلى طمأنة مصر بعدما أعلن أبو الغيط السبت الماضي أن مصر تنظر بتشاؤم إلى تشكيل حكومة يترأسها زعيم اليمين بنيامين نتانياهو في إسرائيل.
XS
SM
MD
LG