Accessibility links

logo-print

مسؤول أمني: 30 % من عناصر الصحوة فروا مع أسلحتهم


أكد مسؤول أمني عراقي الأربعاء أن 250 من عناصر صحوة في منطقة الفضل قاموا بتسليم أسلحتهم إلى القوات الحكومية بعد إلقاء القبض على قائدهم عادل المشهداني السبت الماضي المتهم بالضلوع بأعمال إرهابية.

وأضاف المسؤول الذي رفض أن تكشف وكالة الأسوشيتد برس عن اسمه، أن 30% من عناصر الصحوة المتورطين في أحداث منطقة الفضل الأسبوع الماضي فروا من المنطقة مع أسلحتهم.

ويخشى قياديو الصحوة أن تكون مواجهات منطقة الفضل هي الفصل الأول من حملة منظمة تشنها الحكومة لتحجيمهم، ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم شرطة بابل النقيب مثنى خالد، قوله إن 12 عنصرا من الصحوة تم اغتيالهم خلال الأشهر الثلاثة الماضية بسبب خلافات عشائرية، على حد قوله.

أما مصطفى كامل الجبوري أحد قياديي الصحوة في منطقة الدورة جنوبي بغداد، فأكد أن رجاله سيستمرون في العمل جنبا إلى جنب مع القوات الحكومية، داعيا في الوقت ذاته إلى تشكيل هيئة مستقلة للإشراف على عملية الاعتقالات والتحقيقات الخاصة بعناصر الصحوة.

XS
SM
MD
LG