Accessibility links

الصين ترفض تقريرا يتهمها بالتجسس على المنفيين في التبت


رفضت الصين الثلاثاء تقريرا اتهمها بالتورط في استخدام شبكات كمبيوتر للتجسس على المنفيين من التبت والحكومات الأجنبية واتهمت من أصدروا التقرير بأنهم يسيطر عليهم شبح الحرب الباردة على حد تعبيرها.

واتهمت الصين مرارا باستخدام الانترنت للدخول سرا إلى شبكات الكمبيوتر في الخارج لشن عمليات تخريب وجمع معلومات استخباراتية وأنكرت مرارا أيضا هذه الادعاءات.

وقال تقرير صادر عن مركز منك للدراسات الدولية في تورونتو والذي يتخذ من مدينة تورونتو الكندية مقرا له إن التجسس شمل 1295 جهاز كمبيوتر على الأقل في 103 دول.

وأضاف التقرير أن مصدر التجسس كان الصين ولكنه لم يستطع ربطه بشكل قاطع بالحكومة.

ورفض متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية هذه الادعاءات واصفا اياها بالشائعات وقال إن حكومته ملتزمة بحماية امن الانترنت.

واتهم المتحدث كين غانغ بعض الناس في الخارج بترويج شائعات عما يسمونه تجسس الصين على الانترنت على حد تعبيره.

واستطرد قائلا إن اشخاص يسيطر عليهم شبح الحرب الباردة يصدرون بشكل منتظم هذا التهديد من الفيروس الصيني.

وقال الباحثون الكنديون في التقرير الذي صدر مطلع الأسبوع الجاري إن من بين المواقع التي اخترقت من جانب الصين سفارات ووزارت خارجية ومكاتب حكومية خاصة في أنحاء جنوب شرق وجنوب أسيا ومراكز زعيم التبت المنفي الدالاي لاما.
XS
SM
MD
LG