Accessibility links

logo-print

وزارة العدل تعتزم نقل معتقلين من سجن في البصرة إلى ذي قار


أعلن المفتش العام في وزارة العدل أحمد العباسي عن نية الوزارة نقل العشرات من السجناء خلال الأيام القادمة من البصرة إلى محافظة ذي قار بسبب الاكتضاض الذي يعاني منه سجن الميناء.

وأشار العباسي في مؤتمر صحافي عقده ظهر اليوم الأربعاء إلى أن سجن الميناء الذي ساهمت القوات البريطانية في إنشائه يفتقر إلى المواصفات التي تؤهله لان يكون سجنا، مضيفا أن إمكانية بناء سجون خلال فترة قصيرة غير متوفرة حاليا.

وذكر العباسي أن تريث وزارة العدل في تنفيذ عملية نقل السجناء إلى محافظة ذي قار التي يوجد فيها سجن حديث يتسع لآلاف السجناء، يعود لأسباب قانونية وإنسانية، ومنها وجوب عرض المتهمين على القضاء في البصرة قبل النقل وتحاشيا للمشاكل التي قد تواجه ذويهم ممن يرغبون بزيارة أبنائهم بصورة مستمرة.

ولفت العباسي إلى أن تأخر تنفيذ أحكام عقوبة الإعدام الصادرة بحق بعض المعتقلين يعود إلى عدم مصادقة ديوان رئاسة الجمهورية على تنفيذ تلك الأحكام أو عدم تلقي وزارة العدل النسخة الأصلية من قرار المصادقة.

يذكر أن محافظة البصرة شهدت في أثناء تنفيذ المراحل الأولى من خطة صولة الفرسان في العام الماضي نقل الكثير من المعتقلين إلى سجن محافظة ذي قار المركزي بسبب عدم قدرة السجون في المحافظة على استيعاب مئات المتهمين والمطلوبين الذي ألقي القبض عليهم ومن المؤمل أن يتم مطلع العام القادم إفتتاح سجن جديد في المحافظة يجري بناؤه حاليا في منطقة حمدان الصناعية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG