Accessibility links

logo-print

الأفريقي التونسي والجيش الملكي المغربي يواجهان خطر الخروج في مسابقة دوري أبطال أفريقيا


يواجه النادي الأفريقي التونسي والجيش الملكي المغربي خطر الخروج من الدور الثاني لمسابقة دوري أبطال أفريقيا عندما يحل الأول ضيفا على دجوليبا المالي، ويستضيف الثاني هيرتلاند النيجيري إيابا بعد غد السبت.

وتبدو مهمة النادي الأفريقي بطل تونس صعبة جدا لأنه خسر ذهابا على أرضه أمام الفريق المالي 1-2 وبالتالي فهو مطالب بالفوز في العاصمة باماكو بأكثر من هدف لان انتصاره بهدف نظيف سيمنح البطاقة إلى الفريق المالي لتسجيل الأخير هدفين خارج قواعده.

اما الفوز 2-1 فسيحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح وبالتالي فان النادي الافريقي مطالب بتسجيل هدفين على الأقل للإبقاء على آماله. وتبدو رحلة النجم الساحلي بطل العام قبل الماضي محفوفة بالمخاطر عندما يحل ضيفا على اولمبي الشلف الجزائري خصوصا بفوزه الصعب على أرضه ذهابا 2-1 حيث يكفي الفريق الجزائري الفوز بهدف نظيف لبلوغ الدور الثالث.

أما الجيش الملكي فسيستضيف هيرتلاند النيجيري وعقبة الخسارة 1-3 ذهابا. ويمني الجيش الملكي النفس باستغلال عاملي الأرض والجمهور لمواصلة مشواره في المسابقة التي نال لقبها عام 1985. ويدخل الفريق المغربي المباراة بمعنويات عالية بعد فوزه الكبير على اولمبيك خريبكة بخماسية نظيفة ضمن الدوري المحلي.

ويكفي الفريق المغربي الفوز بهدفين نظيفين لبلوغ الدور الثالث، بيد أن الفريق النيجيري لن يكون لقمة سائغة خصوصا بعد الأداء الذي قدمه في الدور الأول. ولا تختلف مهمة الاتحاد الزموري للخمسيات عن مواطنه الجيش الملكي عندما يستضيف اشانتي كوتوكو الغاني بعدما كان خسر أمامه 1-3 ذهابا.

ويلتقي المريخ السوداني مع الاتحاد الليبي في قمة ساخنة بعدما انتهت مباراة الذهاب بتعادلهما 1-1، والأمر ذاته بالنسبة لمباراة الأهلي الليبي مع ضيفه شبيبة القبائل الجزائري خصوصا أن الأخير سيحاول الثأر لخسارته على أرضه 1-2 ذهابا.

في المقابل، لن يجد الأهلي المصري حامل اللقب أي صعوبة في تخطي عقبة مضيفه يونغ افريكانز التنزاني بعدما سحقه بثلاثية نظيفة ذهابا في القاهرة، على غرار الهلال السوداني الذي يستضيف تامبو من رينيون. وكان الهلال فاز 3-1 ذهابا في ريينيون.

XS
SM
MD
LG