Accessibility links

باريس ترحب بقرار واشنطن وموسكو إجراء مفاوضات لتخفيض ترسانتيهما النوويتين


رحبت فرنسا بقرار الرئيسين الأميركي باراك أوباما والروسي ديمتري ميدفيديف إجراء مفاوضات بين بلديهما حول تخفيض ترسانتيهما النوويتين.

فقد صرح مسؤول في وزارة الخارجية الفرنسية بأن بلاده تدعم هذا القرار وتعتبره مؤشرا ايجابيا جدا قبل مؤتمر بحث معاهدة الحد من الانتشار النووي خلال العام المقبل.

وكان الرئيسان أوباما وميدفيديف قد أعلنا في لندن أمس الأربعاء أنهما يرغبان في بدء محادثات حول تخفيض كبير في ترسانتيهما النوويتين بهدف التوصل إلى اتفاق يحل محل معاهدة START-1 التي تنص على تخفيض في الأسلحة النووية الإستراتيجية في البلدين بنسبة 30 بالمئة والتي وقعت بين البلدين عام 1991 وينتهي العمل بها في نهاية العام الحالي.
XS
SM
MD
LG