Accessibility links

ارتفاع أعداد ضحايا حوادث السير بحسب بحث إحصائي لصحة بابل


بيّن بحث إحصائي أجرته دائرة صحة بابل خلال النصف الثاني من العام الماضي إزدياد أعداد ضحايا الحوادث المرورية في المحافظة.

وأوضح الدكتور أسامة عبدالحسن مدير قسم العمليات الطبية في دائرة صحة بابل أن نتائج البحث كشفت أن شعبة الطوارئ في مستشفى الحلة التعليمي تستقبل بمعدل خمسة جرحى يوميا جراء حوادث سير عنيفة، إضافة إلى حصول 10 وفيات أسبوعيا للسبب نفسه.

وأرجع الدكتور عبد الحسن أسباب تزايد ضحايا حوادث الطرق إلى عدم التزام أغلب السائقين بارتداء أحزمة الأمان ودخول السيارات المحورة إلى العراق بعد عام 2003، وعدم وجود علامات مرورية كافية على الطرق وخاصة العلامات الخاصة بمواقع المدارس.

وشدد الدكتور عبد الحسن على ضرورة التفات السلطات الحكومية إلى هذه القضية المهمة، معربا عن سروره لاستئناف إصدار إجازات السوق التي توقف إصدارها منذ ست سنوات، لكنه أعرب عن القلق من إمكانية التساهل على هذا الصعيد.

ومن الجدير بالذكر أن مديرية المرور في محافظة بابل مثل نظيراتها في المحافظات الأخرى لم تتمكن من إصدار إجازات السوق أو وضع علامات مرورية كافية في الشوارع أو الطرق الخارجية بسبب أحداث العنف التي شهدها العراق في السنوات الماضية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG