Accessibility links

logo-print

صحف أوروبية تصف قمة العشرين بالايجابية وتعتبرها خطوة نحو انتعاش اقتصادي عالمي


قالت عدد من الصحف الأوروبية الصادرة اليوم الجمعة إن الاجتماعات التي عقدها قادة دول مجموعة العشرين في لندن أسفرت عن نتائج ايجابية، مشيرة إلى أن القرارات الناتجة عنها تشكل خطوة أولى نحو طريق الانتعاش الاقتصادي.

وتعليقا على القمة، التي عقدت يوم أمس الخميس بمشاركة زعماء دول صناعية وأخرى نامية، اعتبرت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية نتائج القمة أسفرت عن تقدم مفيد في وجه الأزمة الاقتصادية التي تجتاح العالم، موضحة أن الطريق لا يزال طويلا لحل الأزمة.

وتعهد المشركون في القمة بتامين موارد جديدة لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومؤسسات عالمية أخرى لمساعدة الدول على إصلاح قطاعاتها الائتمانية وتحقيق النمو الاقتصادي وتوفير فرص عمل جديدة. وتقدر هذه الموارد بـ 1100 مليار دولار أميركي.

ورأت الصحيفة أن العالم أضحى في حال أفضل بعد انعقاد هذه القمة، وان احتمال انتقال عدوى الركود أصبح اقل خطورة.

وذكرت الصحيفة قادة العالم "بان الأزمة التي انطلقت من النظام المصرفي لن تحل طالما لم يتم إصلاح النظام المصرفي،" داعية إلى أن يصبوا انتباههم إلى هذه القضية.

من جهتها رأت صحيفة الغارديان البريطانية أن "مستقبل الاقتصاد العالمي على المدى القصير يواجه مشكلتين مشتركتين: انكماش عالمي وأزمة مصرفية لا سابق لها. ورسالة مجموعة الدول العشرين كانت انه على الدول أن تواجه المشكلتين كمسالة واحدة،" على حد تعبير الصحيفة.

من جانب آخر، أشادت صحيفة لا ريبوليكا الايطالية بالقرارات التي نتجت عن القمة، موضحة انه "كانت هناك مخاوف من أن لا تتمكن القمة من الوصول إلى وثيقة مشتركة وان يظهر القادة منقسمون وان يقروا بأنهم لم يتمكنوا من إيجاد إستراتيجية لمواجهة الأزمة الاقتصادية. لكن العكس صحيح، لقد تم التوصل إلى اتفاق."
XS
SM
MD
LG