Accessibility links

مسؤول أميركي يدعو إلى توسيع صلاحيات الناتو ويرجح الموافقة على إرسال قوات إضافية إلى أفغانستان


دعا مستشار الرئيس الأميركي للأمن القومي جيمس جونز إلى توسيع إمكانيات وصلاحيات حلف شمال الأطلسي "الناتو" ليتمكن من منع النزاعات في مناطق العالم المضطربة، مرجحا موافقة الحلف على إرسال مزيد من التعزيزات إلى أفغانستان.

وأضاف جونز، الذي كان يتحدث في مؤتمر صحافي مشترك مع وزيرة خارجية بلاده هيلاري كلينتون قبل ساعات من انعقاد قمة الحلف في ستراسبورغ الفرنسية، انه يتوجب على الحلف أن يتمكن من التحرك بشكل أسرع لردع النزاعات ومنعها.

موضحا أن سياسة الحلف الحالية تتمثل في الوقوف بانتظار وقوع أمر سيئ يتم بعدها قد اجتماعات تستمر لأشهر طويلة قبل إن يتم اتخاذ قرارات تتعلق بنشر قوات الحلف أو التدخل من عدمه.

وقال جونز، وهو قائد سابق لقوات الحلف في أوروبا إن أعضاء الحلف يدرسون إرسال قوات إضافية إلى أفغانستان التي شهدت في الفترة الأخيرة زيادة في إعمال العنف.

وكان أوباما، وبعد مراجعة إدارته التامة لملف الحرب في أفغانستان، قد اصدر قبل أسابيع قرارا بإرسال 17.000 جندي إضافي من قوات بلاده إلى أفغانستان في خطوة تهدف لمواجهة تنظيم القاعدة وحركة طالبان التي ازداد نشاطها في الآونة الأخيرة.

وأشار جونر إلى وجود تغيير في تفكير وسياسة الحلف تشتمل على تعاون أعضاء الحلف ومساندتهم للولايات المتحدة، خصوصا مع وصول إدارة أميركية جديدة إلى البيت الأبيض، على حد تعبيره.
XS
SM
MD
LG