Accessibility links

logo-print

ندوة في بابل حول التأثيرات الإشعاعية على صحة السكان


ناقش عدد من الباحثين في جامعة بابل التأثيرات الإشعاعية الموجودة في المحافظة وعلاقتها بصحة الإنسان، وذلك في ندوة حوارية نظمها ملتقى الأكاديميين والأساتذة الجامعيين بالتعاون مع جامعة بابل ومديرية البيئة.

وتحدث مدير الملتقى هادي مهنا لمراسل "راديو سوا" عن بعض التفاصيل قائلا إن "عددا من الباحثين قاموا بمسح ميداني لمجموعة من المواقع في أقضية ونواحي بابل ومركزها بحدود 15 موقعا لدراسة تأثير الإشعاعات على الإنسان"، مضيفا أنه "تم الوصول إلى مجموعة من البيانات وهناك إشعاعات في بعض المواقع التي تم قصفها في الحروب السابقة، وكذلك من تأثيرات وأفعال النظام السابق".

وتحدثت الدكتورة إيناس الربيعي عن أهم ما جاء في بحثها، موضحة أن الفريق بدأ "بحساب النشاط الإشعاعي في المناطق التي تعرضت للقصف الجوي والمناطق التي لم تتعرض للقصف"، قائلة إنها فوجئت بكون "نسبة الإشعاع في المناطق التي تعرضت للقصف كبيرة جدا".

هذا وقد خرج الباحثون بعدة توصيات منها منع الزراعة في المناطق التي تم تحديدها في محافظة بابل، والتحذير من السكن فيها، ووضع علامات مميزة في تلك المناطق.

مراسل "راديو سوا" في بابل حسين العباسي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG