Accessibility links

logo-print

المالكي يقول إن عناصر من حزب البعث المنحل وتنظيم القاعدة اخترقا قوات الصحوة


قال رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي مساء الجمعة أن حزب البعث (المنحل) وتنظيم القاعدة اخترقا قوات الصحوة، مؤكدا في الوقت ذاته عدم التخلي عن قوات الصحوة التي ساهمت في ترسيخ الأمن عبر محاربتها الجماعات المتطرفة.

وأكد المالكي في مقابلة مطولة مع قناة "العراقية" الرسمية "لدينا معلومات استخباراتية مؤكدة حول اختراق البعث والقاعدة للصحوة وأنهم يعملون من اجل إيجاد صدام".

واضاف "أن ما حدث في منطقة الفضل ليس صحوة بل تنظيم مسلح يتبع حزب البعث. كانت بؤرة أعدها البعث للانقضاض على أكثر من موقع".

وتابع المالكي "أن المسالة ليست سنية أو شيعية إنما مسالة تنظيم حزبي يضم سنة وشيعة ، لقد قلت مرارا إن تهمة الطائفية لم تعد تجدي نفعا".

وأكد رئيس الحكومة "أن عناصر الصحوة هم أبناء العراق ولن نتخلى عنهم أو عن رواتبهم ونعتز بمساهمتهم وسينضم 20 بالمئة منهم إلى قوات الشرطة والجيش."،

وكان الجيش الأميركي قد أعلن الخميس انتقال مسؤولية قوات الصحوة البالغ عدد عناصرها حوالي 94 ألفا والتي ساهمت في استقرار أوضاع العراق بمحاربتها القاعدة والجماعات المتطرفة، إلى السلطات العراقية بشكل كامل.

وكانت الاشتباكات قد اندلعت في حي الفضل، وسط بغداد، السبت الماضي بعد أن اعتقلت قوة عراقية خاصة قائد صحوة المنطقة عادل المشهداني ومساعده بتهم عدة بينها القتل والخطف والابتزاز. وقد سلم عناصر الصحوة هناك أسلحتهم.
XS
SM
MD
LG