Accessibility links

حماس تتهم فتح بتبني مواقف متشددة حول القضايا الخلافية خلال حوار المصالحة في القاهرة


اتهمت حركة حماس حركة فتح بتبني مواقف متشددة خلال جولة الحوار التي جرت بينهما في القاهرة في اليومين الماضيين وانتهت من دون تحقيق أي تقدم بشان القضايا الخلافية خصوصا برنامج حكومة التوافق الوطني التي يفترض الاتفاق على تشكيلها.

وأوضح صلاح البردويل القيادي في حركة حماس أن حركة فتح ما زالت تصر على أرائها السابقة وتؤكد ضرورة الالتزام بقرارات والتزامات منظمة التحرير الفلسطينية، كما تصر على أن تبقى هي المرجعية الوحيدة في حالتها هذه دون تشكيل إطار يضم الجميع.

وتابع البردويل أن فتح أصرت على أن إصلاح أجهزة الآمن في الضفة الغربية غير مطروح بتاتا على طاولة الحوار، وان الحديث عن الإصلاح يقتصر على قطاع غزة فقط.

وكان نبيل شعث، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عضو وفدها إلى الحوار الوطني الفلسطيني في القاهرة، قال انه تم تعليق المحادثات بين حركتي فتح وحماس على أن تستأنف في موعد يحدد في وقت لاحق ما بين 21 و26 ابريل/نيسان المقبل، حسب تعبيره.

وكانت جلسات الحوار الوطني الفلسطيني قد انطلقت في مؤتمر عقد في القاهرة في 26 فبراير/شباط الماضي وتم خلاله الاتفاق على تشكيل خمس لجان عمل لبحث خمسة ملفات أساسية وحساسة.

والملفات التي ستبحث هي تشكيل حكومة توافق وطني والاتفاق على برنامجها السياسي وإعادة تنظيم وتوحيد أجهزة الأمن الفلسطينية وإعادة هيكلة منظمة التحرير الفلسطينية لضم حركتي حماس والجهاد الإسلامي إليها، والاتفاق على موعد وترتيبات الانتخابات التشريعية والرئاسية في الأراضي الفلسطينية، إضافة إلى الإجراءات الكفيلة بحل المشكلات الناجمة عن الاقتتال الفلسطيني ومنع تكراره.
XS
SM
MD
LG