Accessibility links

الرئيس الباكستاني زرداري يعد بعدم ترك بلاده تسقط في أيدي الإسلاميين بعد تنامي حركة طالبان


وعد الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري السبت بعدم ترك بلاده تسقط في أيدي الإسلاميين في الوقت الذي يعرب فيه المجتمع الدولي عن قلقه من تنامي تحرك طالبان في الدولة الإسلامية النووية الوحيدة في العالم.

وقال زرداري أمام آلاف من أنصاره تجمعوا في غاري كودا بخش حول ضريح رئيسة الوزراء السابقة الراحلة بنازير بوتو التي اغتيلت في 27 ديسمبر /كانون الأول 2007 في هجوم انتحاري نفذه طالبان باكستان حلفاء القاعدة، "إن أفرادا عبر العالم يقولون إن البلاد سوف تتجزأ".

وأضاف "البعض يقول أن المتطرفين سيديرون البلاد غير أننا لن نسمح أن يحدث ذلك طالما بقينا على قيد الحياة".

وهذه هي المرة الأولى التي يسمح فيها للجماهير بمرافقته إلى ضريح زوجته السابقة منذ توليه الرئاسة في سبتمبر/أيلول 2008 بعد فوز حزبه في الانتخابات التشريعية.

طائرة بدون طيار تقتل 13 شخصا

قال مسؤولون أمنيون باكستانيون وشهود عيان أن طائرة أميركية دون طيار أطلقت صاروخا في شمال غرب باكستان يوم السبت ما أدى إلى مقتل13شخصا بينهم بعض المتشددين الأجانب.

ومع تصاعد حدة التمرد الأفغاني بدأت الولايات المتحدة منذ العام الماضي شن مزيد من الهجمات بطائرات دون طيار ضد متشددي تنظيم القاعدة وحركة طالبان على الجانب الباكستاني من الحدود .
XS
SM
MD
LG