Accessibility links

الرئيس الروسي مدفيدف يعلن أن بلاده مصممة على تعزيز علاقاتها مع دول أميركا اللاتينية


أعلن الرئيس الروسي ديمتري مدفيدف السبت أن بلاده مصممة على تعزيز علاقاتها مع دول أميركا اللاتينية خلال لقائه في موسكو نظيرته التشيلية ميشال باشليه.

وقال مدفيديف إن "روسيا اتخذت قرارا بتعزيز علاقاتها مع دول أميركا اللاتينية بشكل كبير"، مشددا على أن العلاقات مع عدد من تلك الدول شهدت مراحل مختلفة خلال العقود الأخيرة.

واستؤنفت العلاقات الدبلوماسية بين روسيا وتشيلي العام 1990، وذلك بعد 17 عاما على قطعها اثر تولي اوغوستو بينوشيه الحكم.

وأضاف الرئيس الروسي خلال مؤتمر صحافي أن موسكو مستعدة الآن لتطوير "علاقاتها التجارية الثنائية والمفيدة" مع دول اميركا اللاتينية، ويمكنها أن تستخدم علاقاتها مع سانتياغو "كقاعدة لبناء علاقات مع دول أخرى".

وردا على سؤال حول احتمال توقيع اتفاق للتبادل الحر بين روسيا وتشيلي، لم يستبعد مدفيدف هذه الفرضية، مضيفا "سنقوم بالتأكيد بتحليل هذه القضية والى أي مدى هي ممكنة من وجهة نظر قانونية".

وتقوم باشليه بزيارة رسمية لروسيا، وأعلنت الجمعة تأييدها تطوير التبادل التجاري بين روسيا وتشيلي .

وقالت خلال لقائها رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين إن "روسيا يمكنها اعتبار تشيلي قاعدة لتطوير علاقاتها مع أميركا اللاتينية".
XS
SM
MD
LG