Accessibility links

logo-print

مقتل ثمانية جنود في هجوم انتحاري على معسكر للقوى الأمنية بوسط العاصمة الباكستانية


قتل ثمانية جنود باكستانيين على الأقل في هجوم انتحاري السبت استهدف معسكرا للقوى الأمنية في وسط العاصمة إسلام أباد كما أعلنت الشرطة، في ثاني هجوم انتحاري يستهدف القوات الأمنية في إسلام أباد في غضون أقل من أسبوعين.

ويندرج هذا الهجوم في إطار موجة العنف غير المسبوقة التي تشهدها باكستان والتي يشنها متطرفو حركة طالبان الباكستانية القريبة من تنظيم القاعدة والتي هددت هذا الأسبوع بشن هجمات جديدة ولا سيما في العاصمة ردا على تعرض معاقل طالبان والقاعدة في المناطق القبلية في شمال غرب البلاد لقصف أميركي متكرر.

وكان ليل الجمعة السبت شهد إطلاق دفعة جديدة من الصواريخ التي تطلقها طائرات استطلاع أميركية من دون طيار، وأسفر هذا القصف الذي استهدف إحدى المناطق القبلية المجاورة لأفغانستان عن مقتل 13 شخصا.

وقال قائد عمليات الشرطة في العاصمة للصحافيين "هناك ثمانية قتلى، جميعهم من جنود حرس الحدود".

وأضاف أن انتحاريا دخل المعسكر من البوابة الخلفية وعندما اكتشفته عناصر قوات حرس الحدود فجر نفسه".

واستهدف الهجوم معسكرا لقوات حرس الحدود، وهي قوات شبه عسكرية مكلفة خصوصا ضبط الأمن في المناطق الحساسة من العاصمة.

ويقع هذا المعسكر على مقربة من نقطة تفتيش مرورية تشرف عليها قوات حرس الحدود والشرطة بشكل مشترك. وأقيمت نقطة التفتيش هذه بعد الهجوم الانتحاري الذي استهدف فندق ماريوت في وسط العاصمة في 20 سبتمبر/أيلول 2008 .

هجوم انتحاري آخر في مارس

وكان هجوم انتحاري استهدف في 23 مارس/آذار مبنى الشرطة في إسلام أباد وأسفر عن قتيل واحد.

وتبنى زعيم حركة طالبان الباكستانية بيعة الله محسود الثلاثاء هذا الاعتداء وكذلك الاعتداء الذي استهدف في 30 مارس/ آذار كلية للشرطة في لاهور في شرق البلاد، وهدد بشن اعتداءات جديدة.

ومنذ صيف 2008، تم تنفيذ ما لا يقل عن 37 ضربة صاروخية أدت إلى مقتل نحو 350 شخصا في هذه المناطق القبلية التي تتمركز فيها مجموعات لطالبان الأفغان والباكستانيين إضافة إلى مقاتلين على علاقة بالقاعدة.

وتؤكد الولايات المتحدة أن هذه المناطق تستخدم قاعدة خلفية للإسلاميين لإعداد هجمات على القوات الدولية في أفغانستان ولكن أيضا في الأراضي الأميركية.

كما استهدفت الضربات أيضا مواقع لطالبان باكستان حلفاء القاعدة المشتبه في تنفيذهم سلسلة اعتداءات أوقعت أكثر من 1700 قتيل منذ يوليو/تموز 2007 في باكستان.
XS
SM
MD
LG