Accessibility links

logo-print

فؤاد السنيورة يعلن تأييده لتشكيل حكومة لبنانية بعد الإنتخابات البرلمانية تتمثل فيها كل الأطراف


ايد رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة الاحد قيام حكومة بعد الانتخابات البرلمانية المقررة في السابع من يونيو/ حزيران تتمثل فيها كل الاطراف ولكن دون قدرة الفريق الخاسر على التعطيل.

وقال ان تجربة الحكومة الحالية التي يحظى فيها حزب الله وحلفاؤه بثلث المقاعد الوزارية وهو ما يسمى "الثلث المعطل" لم تكن تجربة ناجحة.

واضاف قائلا إن "الحكومة هي مكان للقرار وليست مكانا للحوار. الحوار هو في مجلس النواب والحكومة تمثل امام مجلس النواب وتحاسب امام مجلس النواب وتسقط امام مجلس النواب او تأخذ الثقة من مجلس النواب هذا هو النظام الديموقراطي."

وتشكلت الحكومة الحالية في اطار اتفاق الدوحة في مايو/ ايار الماضي بعد ان كاد لبنان ينزلق الى حرب أهلية .

لكن الانقسامات الداخلية في الحكومة الحالية علقت الاصلاحات السياسية والاقتصادية ومن ضمنها اقرار الموازنة.

ومن المتوقع أن تكون الانتخابات اللبنانية في السابع من يونيو/ حزيران سباقا متقاربا بين الاغلبية التي تمثلها قوى 14 اذار من الساسة المسيحيين والمسلمين السنة والدروز وائتلاف قوي يتكون من حزب الله وحركة أمل وأنصار العماد ميشال عون.

ويتكون البرلمان اللبناني من 128 مقعدا موزعة وفقا لنظام طائفي معقد لتقاسم السلطة ومن المرجح أن تحدد حفنة من المقاعد نتيجة انتخابات هذا العام.

لكن لبنان انتقل من أزمة سياسية الى أخرى منذ الانتخابات الاخيرة في 2005 والتي خاضتها تحالفات انهارت لاحقا.
XS
SM
MD
LG