Accessibility links

logo-print

القوات الإسرائيلية تقتل فتاة بدوية بدعوى فتح النار على قاعدة للشرطة في جنوب إسرائيل


قال مسؤولو أمن ومسعفون فلسطينيون إن القوات الاسرائيلية قتلت بالرصاص فتاة بدوية تبلغ من العمر 16 عاما بدعوى أنها فتحت النار على قاعدة للشرطة في جنوب اسرائيل كما قتلت القوات اثنين من الناشطين الفلسطينيين في قطاع غزة.

وفي حادث نادر في جنوب اسرائيل قال ميكي روزنفيلد المتحدث باسم الشرطة إن الفتاة فتحت النار على موقع حراسة في القاعدة وان شرطة الحدود المرابطة هناك اطلقت عليها النار فقتلتها. ولم يصب احد من افراد الشرطة خلال اطلاق النيران.

وقال روزنفيلد ان الفتاة وهي طالبة بالمرحلة الثانوية في قرية بدوية بجنوب اسرائيل كانت تحمل مسدسا. واضاف ان الشرطة تحقق في دوافع الهجوم.

ولم تعلن اي جماعة على الفور مسؤوليتها عن الحادث. واغلقت اسرائيل المنطقة امام حركة المرور وشنت حملة للبحث عن مزيد من المشتبه بهم.

انتشال جثتي ناشطين

وفي حادث وقع في وقت سابق بالقرب من الحدود بين قطاع غزة واسرائيل قال مسعفون فلسطينيون انهم انتشلوا جثتي ناشطين قتلهما جنود اسرائيليون بالرصاص.

وقالت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي ان الجنود اطلقوا النار على عدة مسلحين كانوا يحاولون زرع عبوات ناسفة بالقرب من الحدود في شمال غزة واصابوا اثنين منهم.

وقال أعضاء في حركة الجهاد الاسلامي ان أحد الناشطين ينتمي الى الحركة في حين ذكر أعضاء في لجان المقاومة الشعبية أن الاخر زميل لهم.

ويشهد قطاع غزة أعمال عنف اسرائيلية فلسطينية متقطعة رغم هدنة أعلنت في منتصف يناير/ كانون الثاني لانهاء هجوم اسرائيلي دام ثلاثة أسابيع ضد حركة حماس التي تسيطر على القطاع.
XS
SM
MD
LG