Accessibility links

logo-print

ضابط أميركي يدعو دول الجوار لمنع المسلحين من التسلل إلى العراق


دعا قائد القوات المتعددة الجنسيات في محافظة واسط العقيد ريتشارد فرانسي، دول الجوار إلى طرد الجماعات المسلحة التي هربت إليها من العراق خلال السنتين الماضيتين.

وأشار فرانسي إلى وجود جماعات مسلحة عراقية وصفها بالخلايا النائمة في دول الجوار، والتي تحاول العودة إلى البلاد وتنفيذ العمليات المسلحة، ومضيفا في حديث مع مراسل "راديو سوا" في واسط، قوله:

"هناك خلايا نائمة من جماعة جيش المهدي وعناصر سيئة هم خارج العراق حاليا، ويحاولون أن يدخلوا مرة ثانية ويقوموا بأعمالهم الإجرامية. وانا انصح هؤلاء الأشخاص أن يتخلوا عن هذه الأعمال ويعودوا كمواطنين صالحين".

وشدد فرانسي في على أهمية أن تعمل دول الجوار التي لم يسمها على ردع هذه الجماعات وعدم السماح لها بالعودة، وقال:"هذه الدول يجب أن تقضي على هذه الجماعات ولا تسمح بدخولها مرة ثانية".

وحسب المسؤولين العراقيين والأمريكيين فإن عددا كبيرا من المسلحين الذين كانوا يتولون تنفيذ العمليات المسلحة في البلاد، فروا إلى دول الجوار في السنتين الماضيتين بعد حملات الحكومة لحفظ الأمن والنظام في العراق.

ويتهم الجانبان العراقي والأميركي بعض دول الجوار بالتدخل في الشأن العراقي، وعرقلة سير العملية السياسية التي بدأت فيه بعد انهيار النظام السابق في نيسان 2003.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في واسط حسين الشمري:
XS
SM
MD
LG