Accessibility links

الرئيس الجديد لشركة جنرال موتورز: إفلاس شركة صناعة السيارات ليس حتميا


قال الرئيس التنفيذي الجديد لشركة جنرال موتورز يوم الأحد إن إفلاس شركة صناعة السيارات الأميركية المتعثرة ليس حتميا.

وأصبح فريتز هندرسون رئيسا تنفيذيا منذ أسبوع بعدما رفض فريق عمل صناعة السيارات التابع للبيت الأبيض خطط إعادة الهيكلة التي قدمتها جنرال موتورز وكرايسلر.

وطلب من الشركتين وضع خطط أوسع نطاقا لإعادة الهيكلة. وسرحت صناعة السيارات الأميركية بما في ذلك التجار والموردون 400 ألف عامل على مدى العام الأخير وتكبدت خسائر بمليارات الدولارات.

وحصلت جنرال موتورز على 13.4 مليار دولار العام الماضي وطلبت 16 مليار دولار إضافية. وطلبت كرايسلر مساعدة جديدة أيضا. ورد هندرسون بالنفي عندما سئل في برنامج "واجه الصحافة" على قناة NBC إن كان لا مفر من الإفلاس.

وقال انه يعتزم تلبية طلب الإدارة للتحرك بسرعة أكبر وإجراء مزيد من التخفيضات. وحدد البيت الأبيض مهلة مدتها 60 يوما للحصول على نتائج. وقال هندرسون "نعتزم أداء المهمة ونحبذ أن يكون هذا خارج عملية الإفلاس، إذا لم يتيسر ذلك خارج عملية الإفلاس فسوف يتم في إطارها."

وقال ديفيد أكسيلرود وهو مستشار كبير للرئيس باراك أوباما إن الهدف هو جعل شركات صناعة السيارات قادرة على الاستمرار. وأبلغ تلفزيون Fox News "ما من شك في أنه لكي تستمر جنرال موتورز وتزدهر وهو ما نريده جميعا لهم فانه يتعين عليهم القيام بإعادة هيكلة جادة."

كانت مبيعات السيارات الامريكية تراجعت 37 بالمئة في مارس/ آذار مواصلة انخفاضها للشهر السابع عشر على التوالي.

XS
SM
MD
LG