Accessibility links

logo-print

وفد بريطاني تجاري رفيع المستوى يزور بغداد لفتح باب التعاون بين البلدين


استقبل رئيس الوزراء نوري المالكي الاثنين في بغداد اللورد بيتر مندلسون وزير التجارة البريطاني برفقة وفد من كبار رجال الأعمال ومدراء الشركات من بينها بريتش بيتروليوم وشيل ورولز رويس.

وقلل مندلسون من أهمية الانفجارات التي شهدتها العاصمة وتركت نحو 150 بين قتيل وجريح، قائلا إنها يجب أن لا تحجب الامكانيات التجارية الضخمة التي تلوح في الأفق بسبب التحسن العام في الأوضاع الأمنية في عموم العراق.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مندلسون قوله إن الوفد الذي رافقه إلى بغداد مؤشر على أن العراق تحول من بلد الصراعات إلى بلد الفرص الواعدة.

وندد مندلسون بالهجمات التي شهدتها بغداد، واصفا منفذيها بالجبناء الذين لن ينجحوا في تحويل الاتجاه الأمني الحالي في العراق الذي يتجه نحو السلم والاستقرار، على حد قوله.

وأكد مندلسون أن زيارته تهدف لإنشاء ما وصفها بشراكة جديدة لمرحلة جديدة وأنها ليست بروتوكولية، بل تنبع من رغبة قوية والتزام بدعم العراق لاستعادة عافيته.

من جانبه وصف وزير التجارة عبدالفلاح السوداني التفجيرات بأنها حوادث معزولة، مشددا على أن المناخ في العراق اصبح ملائما للاستثمارات الأجنبية.

ولكن تشارلز موزنار المدير التنفيذي لاحدى الشركات النفطية العملاقة قال إن الوضع الأمني في العراق يجب أن يحافظ على استقراره وثباته إذا كانت الحكومة جادة في جذب الاستثمارات الأجنبية إلى البلاد.

وسيتوجه مندلسون من البصرة التي يزورها مساء الاثنين إلى الكويت وبعدها إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.

XS
SM
MD
LG