Accessibility links

logo-print

ورشة عمل في بابل حول الصحافة الإستقصائية بإشراف صحافي أميركي


أقام المكتب الإقليمي للسفارة الأميركية في الحلة وبالتعاون مع فريق إعادة اعمار محافظة بابل الاثنين ورشة عمل حول صحافة تقصي الحقائق بمشاركة عدد من الصحافيين في المحافظة.

وألقى الصحفي الأميركي جيري كاميرعدة محاضرات ودروس في طرق الحصول على المعلومة ومحاربة الفساد خدمة للصالح العام.

وتحدث كامير في لقاء مع مراسل" راديو سوا" في بابل، عن أهمية الورشة، بالقول: "تحدثنا في ورشتنا لهذا اليوم عن أهمية الاستقصاءات الصحفية بالنسبة للديمقراطية والعمل الذي يقوم به الصحفيون لبناء هذه الديمقراطية، وتقديم الخدمات للشعب عامة. والصحفيون لهم دور في المراقبة على المؤسسات الحكومية ومؤسسات الأعمال ومؤسسات المجتمع والصحفيون يكشفون في حالة حدوث اضطراب أو عدم عمل هذه المؤسسات بشكل صحيح ".

وأبدى كامير رأيه بمستقبل الصحافة الإستقصائية في العالم والتي انحسرت بسبب قلة التمويل، بالقول "مصادر التمويل هي شيء مهم ومقلق لجميع الصحفيين في العالم، والمجتمع يعتمد على أفكار الصحفيين وسوف يقوم هؤلاء الصحفيون بإيجاد مصادر لقول مايريدونه "، مؤكدا على ضرورة توفير الحماية للصحفيين وتسهيل مهمة حصولهم على المعلومة.

هذا وقد استمرت ورشة العمل ثلاثة أيام عبر خلالها الصحفيون عن ارتياحهم لهذه المبادرة، معربين عن أملهم في استمرار مثل هذه الأنشطة.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بابل حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG