Accessibility links

logo-print

قيادي كردي ينتقد كلا من واشنطن والأمم المتحدة لعدم تطبيق مادة دستورية تتعلق بكركوك


وجه قيادي كردي أمني انتقادات حادة إلى واشنطن والأمم المتحدة متهما إياهما بـ"عدم الجدية" في تطبيق مادة دستورية مثيرة للجدل حول مصير كركوك الغنية بالنفط.

ونقل بيان عن المسؤول الأمني نجل رئيس إقليم كردستان مسرور بارزاني "كان يجب على أميركا والأمم المتحدة أن تكونا أكثر جدية في تطبيق المادة 140 من الدستور العراقي، وحل هذه المسألة المهمة والحساسة، وعدم تأخيرها".

وتنص المادة 140 على تطبيع الأوضاع في كركوك والمناطق المتنازع عليها وإجراء استفتاء بحلول أواخر العام 2007 لكن الأمم المتحدة انتزعت موافقة الأطراف على تأجيلها إلى إشعار آخر.

ويطالب الأكراد بضم كركوك إلى إقليم كردستان العراق في حين يعارض العرب والتركمان ذلك.

والتقى مسرور وهو أيضا عضو المكتب السياسي للحزب الديموقراطي الكردستاني، أمس وفدا من السفارة الأميركية في العراق ضم روبرت فورد مسؤول القسم السياسي وبيتر فرومن ممثل السفارة في شمال العراق، وآخرين.
XS
SM
MD
LG