Accessibility links

logo-print

أوباما يحث تركيا وأرمينيا على تطبيع العلاقات بينهما


قال مسؤول أميركي إن الرئيس الأميركي باراك أوباما أجرى الاثنين في اسطنبول محادثات مع وزيري خارجية تركيا وأرمينيا، داعيا إياهما إلى إيجاد حل سريع لتطبيع العلاقات بين البلدين.

وقد التقى أوباما الوزير التركي علي باباجان ونظيره الأرمني ادوارد نالبانديان على هامش حفل استقبال أقيم على شرف ضيوف منتدى تحالف الحضارات على ضفاف البوسفور.

وبحث الرئيس الأميركي الذي يقوم بزيارة لتركيا تستمر يومين، مع الوزيرين موضوع تطبيع العلاقات ودعاهما إلى التوصل إلى إتفاق بهذا الشأن سريعا، وفق المصدر نفسه الذي رفض الكشف عن هويته.

وردا على سؤال خلال مؤتمر صحافي في أنقرة حول سعيه إلى اعتراف الولايات المتحدة بحصول الإبادة الأرمنية، فضل أوباما التركيز على المشاورات الحالية بين تركيا وأرمينيا.

وقال لا أريد اليوم التركيز على آرائي الشخصية، بل على رأي الشعبين التركي والأرمني. فإذا كانا قادرين على التقدم فإن على العالم أجمع أن يشجعهما، مؤكدا أن الحوار الراهن يمكنه أن يؤتي ثماره سريعا جدا.

مما يذكر أن أنقرة لا تقيم علاقات دبلوماسية مع يريفان منذ استقلال أرمينيا عام 1991 جراء الخلاف حول قضية المجازر التي تعرض لها الأرمن في زمن السلطنة العثمانية بين 1915 و1917.

وتعتبر أرمينيا أن هذه المجازر تشكل إبادة، الأمر الذي ترفضه تركيا.

لكن الاتصالات بين ممثلي البلدين تكثفت خلال الأشهر الأخيرة.
XS
SM
MD
LG