Accessibility links

بلير يحث نتانياهو على إستئناف المحادثات المتعلقة بإقامة دولة فلسطينية


حث توني بلير مبعوث اللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين على استئناف المحادثات المتعلقة باقامة دولة فلسطينية بالتوازي مع مساعي تعزيز اقتصاد الضفة الغربية والسماح للفلسطينيين بالسيطرة على مزيد من أرضهم.

وقد اجتمع بلير مع نتانياهو وهو يميني تولى السلطة الأسبوع الماضي وعرض عليه بشكل عام تصور اللجنة الرباعية المؤلفة من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة لسبل المضي قدما بعملية صنع السلام المتوقفة حاليا.

وصرح بلير للصحافيين بعد الاجتماع مع نتانياهو بأن ثمة قدر كبير من التشكك عموما.

وأضاف بلير الذي كلفته اللجنة الرباعية بقيادة جهود تنمية الضفة الغربية المحتلة اقتصاديا أن اتاحة مزيد من حرية التنقل للفلسطينيين له أهمية أساسية في ارساء الأسس لقيام الدولة.

لكنه قال إنه أبلغ نتانياهو بأنه ينبغي بالتوازي مع ذلك اجراء مفاوضات سياسية يوثق بها من أجل التوصل إلى حل يقوم على وجود دولتين.

من ناحية أخرى، عبر المبعوث الأوروبي للسلام في الشرق الأوسط مارك أوتي عن رأي مماثل قائلا إنه لا يمكن تغيير الأوضاع في الواقع دون منظور سياسي لما نفعله.

وقد اتسم موقف نتانياهو بالغموض بخصوص استئناف المحادثات المتعلقة بقضايا الأرض قائلا إن الأولوية بالنسبة اليه هي التركيز على انشاء مناطق تنمية وعلى سبل تخفيف حواجز الطرق ونقاط التفتيش التي تحد من حرية التنقل والتجارة في الضفة الغربية.

وقال وزير الخارجية الاسرائيلية اليميني المتطرف أفيغدور ليبرلمان الأسبوع الماضي إن المفاوضات بشأن حدود الدولة الفلسطينية ومصير القدس واللاجئين الفلسطينيين التي أعلنت في مؤتمر رعته الولايات المتحدة في أنابوليس بولاية ماريلاند في نوفمبر/ تشرين الثاني 2007 غير ملزمة لاسرائيل.

وقال أوتي متحدثا للصحافيين في القدس في وقت سابق الاثنين إن أنابوليس ملزمةلاسرائيل لأن مجلس الأمن التابع للامم المتحدة اعتمدها.

وقال بلير إنه في رأيه أن نتانياهو يدرك أنه إذا أمكن ايجاد السياق الصحيح للسلام فلا يمكن للسلام الدائم إلا أن يقوم على حل يستند إلى وجود دولتين.

وأضاف أنه أبلغ نتانياهو بأنه من الضروري بالإضافة إلى تحسين الظروف الاقتصادية في الضفة الغربية أن تتولى قوات الأمن التابعة للرئيس الفلسطيني محمود عباس بشكل تدريجي السيطرة على أرضهم.

وقال أوتي إن محور التركيز ينبغي أن يكون انشاء ما سماه طرقا للتجارة تسهل للشركات الفلسطينية نقل سلعها إلى الأسواق.

وحث بلير نتانياهو أيضا على تخفيف الحصار الإسرائيلي لقطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس منذ يونيو/ حزيران عام 2007 .

وقال مساعدون لبلير إنه يعتبر قرار إسرائيل العام الماضي منح قوات الأمن الفلسطينية مزيدا من السيطرة على مدينة جنين في شمال الضفة الغربية نموذجا يمكن تطبيقه في أجزاء أخرى من الضفة الغربية.

وتعتزم ادارة الرئيس الأميركي باراك أوباما توسيع برنامج تدريب قوات الأمن الفلسطينية. وقال أوباما متحدثا في تركيا الاثنين إن واشنطن تؤيد بقوة هدف وجود دولتين تعيشان جنبا إلى جنب في سلام وأمن.
XS
SM
MD
LG