Accessibility links

logo-print

وزير حماية البيئة الإسرائيلي يقول إن بلاده لا تتلقى أوامرها من الرئيس أوباما


أكد وزير حماية البيئة الإسرائيلي غلعاد أردان المقرب من رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، الاثنين أن إسرائيل لا تتلقى أوامرها من الرئيس الأميركي باراك أوباما الذي كرر تأييده ودعمه لقيام دولة فلسطينية.

وقال الوزير في كلمة ألقاها أمام الكنيست إن إسرائيل لا تتلقى أوامرها من الرئيس أوباما. ومضى إلى القول إن المواطنين الإسرائيليين قرروا عبر التصويت لبنيامين نتانياهو ألا يكونوا الولاية الحادية والخمسين للولايات المتحدة.

من جهة أخرى، أشاد أردان العضو في حزب الليكود برئاسة نتانياهو، وبموقف وزير الخارجية افيغدور ليبرمان الذي اعتبر أن إسرائيل غير معنية بعملية التفاوض التي انطلقت خلال مؤتمر انابوليس في نهاية 2007 بهدف إقامة دولة فلسطينية.

وأضاف أن الحكومة الإسرائيلية ستتصرف طبقا لما تمليه مصالح إسرائيل، لكنه تدارك أن الرئيس اوباما صديق لإسرائيل والولايات المتحدة حليف مهم، وكل ما سيحصل بيننا سيكون ثمرة حوار.

وكان الرئيس أوباما قد أكد في خطاب أمام البرلمان التركي الاثنين أن الولايات المتحدة تدعم بقوة هدف دولتين، إسرائيل وفلسطين، تتعايشان بسلام وأمن.

وقد رحب مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي في بيان بالتزام الرئيس أوباما بمصلحة أمن إسرائيل ومواصلة السلام.

وكان نتانياهو قد أبدى استعداده للتفاوض حول اتفاق سلام مع السلطة الفلسطينية، لكنه تفادى الإشارة إلى قيام دولة فلسطينية.
XS
SM
MD
LG