Accessibility links

ميتشل يتوجه إلى الشرق الأوسط الأسبوع المقبل لبحث المراحل المقبلة من عملية السلام


أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الاثنين أن جورج ميتشل المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط سيعود إلى المنطقة الأسبوع المقبل في أول زيارة له منذ تولت الحكومة الإسرائيلية اليمينية الجديدة مهماها.

وقال روبرت وود المتحدث باسم الخارجية الأميركية في بيان إن المبعوث الخاص جورج ميتشل سيتوجه إلى الشرق الأوسط اعتبارا من 13 ابريل/نيسان ليدفع نحو الهدف المتمثل في حل من دولتين وسلام شامل في المنطقة.

وأضاف المتحدث أن ميتشل سيلتقي مسؤولين كبارا في إسرائيل والأراضي الفلسطينية ومصر والخليج وشمال إفريقيا، ولم يعط المتحدث توضيحات إضافية.

وخلص المتحدث إلى أن هدف ميتشل هو بحث المراحل المقبلة لدفع الأطراف إلى سلام دائم تستفيد منه كل شعوب المنطقة.

وجولة ميتشل هذه هي الثالثة منذ أن كلفه الرئيس باراك أوباما إعادة تحريك عملية السلام الإسرائيلية-الفلسطينية، لكنها الأولى منذ تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة برئاسة بنيامين نتانياهو الذي يرفض التحدث عن قيام دولة فلسطينية.

وكان ميتشل البالغ من العمر 75 عاما السناتور السابق الذي يعد من مهندسي عملية السلام في ايرلندا الشمالية، قد زار المنطقة في نهاية يناير/كانون الثاني ونهاية فبراير/شباط.

وكان الرئيس أوباما قد أكد في خطاب أمام البرلمان التركي الاثنين أن الولايات المتحدة تدعم بشدة هدف قيام دولتين إسرائيل وفلسطين تتعايشان بسلام وأمان.

وقد رحب الجانبان بخطاب أوباما، الإسرائيليون لتعهده بضمان السلام والأمن لإسرائيل، والفلسطينيون لدعمه قيام دولة فلسطينية.

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية إننا نرحب بتصريحات الرئيس باراك أوباما الذي أكد على مبدأ حل يقوم على أساس الدولتين وإرساء سلام شامل في الشرق الأوسط.

من جهتها، رحبت الحكومة الإسرائيلية في بيان بتعهد الرئيس أوباما لصالح ضمان أمن إسرائيل وإرساء السلام
.
وأضاف البيان أن حكومة إسرائيل ملتزمة بهذين الهدفين وستعلن سياستها في مستقبل قريب بطريقة تسمح بالعمل بشكل وثيق مع الولايات المتحدة لانجاز هذه الأهداف المشتركة.

وكان وزير الخارجية الإسرائيلية افيغدور ليبرمان قد أكد الأسبوع الماضي أن بلاده ليست ملزمة بعملية انابوليس التي أعادت تحريك مفاوضات السلام الإسرائيلية الفلسطينية نهاية 2007.

من جهته، قال نتانياهو إنه مستعد للتفاوض بشأن اتفاق سلام مع السلطة الفلسطينية لكنه رفض ذكر قيام دولة فلسطينية.
XS
SM
MD
LG