Accessibility links

logo-print

أوباما يختتم زيارته لتركيا بالتأكيد على ضرورة تقديم تنازلات لإحلال السلام في الشرق الأوسط


أنهى الرئيس أوباما جولته الأوروبية اليوم الثلاثاء بزيارة مدينة اسطنبول التركية حيث زار عددا من معالمها الهامة، ومن بينها المسجد الأزرق ومتحف أيا صوفيا الذي كان كنيسة ومسجدا قبل تحويله إلى متحف.

كما التقى أوباما مع طلاب أتراك في جامعة اسطنبول، حيث أكد لهم أن الولايات المتحدة فتحت صفحة جديدة مع العالم الإسلامي وبقية دول العالم.

وقال أوباما انه يعتقد أن السلام في الشرق الأوسط ممكن ولكن الإسرائيليين والفلسطينيين عليهم تقديم تنازلات، وأضاف:
"أعتقد أننا ندرك ما هي هذه التنازلات وما ينبغي أن تكون عليه. الآن ما نحتاج إليه هو الإرادة السياسية والشجاعة من جانب القيادة."

سياسة بوش

وفي إجابة له عن سؤال من أحد الطلاب عما إذا كان عهده سيكون امتدادا لعهد سلفه الرئيس بوش قال أوباما إن سياسته تختلف في كثير من جوانبها عن سياسة سلفه، غير أنه أوضح أن التغيير لن يتضح بكل أبعاده منذ الوهلة الأولى:

"أعتقد أن هذا سيتضح مع مرور الوقت، وذلك لأن تحريك سفينة الدولة عملية بطيئة. فالدول كناقلات النفط العملاقة وليست كالزوارق السريعة، وليس من الممكن تغيير مسارها فجأة لتمضي في اتجاه جديد. وبدلا من ذلك فإن تغيير مسارها يتم ببطء، ولكنها في نهاية الأمر سترسو في موقعها الجديد".

حرب العراق

وللاستدلال على وجود اختلافات بين سياسته وسياسة سلفه أورد أوباما مثالين، أولهما:
"فيما يتعلق بالعراق، كنت ضد تلك الحرب، واعتبرتها فكرة سيئة. أما وقد أصبحنا هناك، فأنا مسؤول عن التأكد من أن سحب قواتنا من العراق سيتم بطريقة تتسم بالحرص لئلا تنزلق البلاد إلى عنف شامل مرة أخرى".

ورداً على سؤال عن إمكانية السماح بقيام دولة كردية في العراق، قال أوباما" نعارض أي مس بوحدة وسيادة أراضي تركيا ونعتقد أنه من المهم أن تكون الأقلية الكردية داخل تركيا تشعر بالحرية ولا يمارس عليها القمع، وأعتقد أن الرئيس التركي ورئيس وزرائه ملتزمون بذلك".

التغير المناخي

أما المثال الثاني الذي ساقه أوباما لتأكيد اختلاف سياسته عن سياسة سلفه فقد كان يتعلق بالبيئة:
"فيما يتعلق بالتغير المناخي، لم يكن جورج بوش يؤمن بالتغير المناخي، ولكني أؤمن به إيمانا راسخا وأعتبره أمرا مهما".

خطر القاعدة

غير أن أوباما أوضح أيضا أن هناك بعض المسائل التي يتفق فيها مع سلفه:
"أتفق معه على أن تنظيم القاعدة يشكل خطرا هائلا لا يقتصر على الولايات المتحدة وحدها بل يشمل العالم بأسره. وليس لدي أي تعاطف أو صبر عندما يتعلق الأمر بأشخاص لا يتورعون عن تفجير الأبرياء لتحقيق هدف سياسي".

وأشار أوباما إلى أن القضاء على القاعدة لا يتم بالوسائل العسكرية وحدها بل يتطلب أيضا إيجاد فرص التعليم للشباب في أفغانستان وباكستان ليعلموا أن هناك طريقا آخر يستطيعون المضي فيه.
XS
SM
MD
LG