Accessibility links

logo-print

السلطات الأميركية تعتقل إيرانيا بتهمة التآمر لتصدير قطع غيار عسكرية إلى إيران


قالت وزارة العدل الأميركية أمس الاثنين إنها اعتقلت مواطنا إيرانيا ووجهت إليه تهمة التآمر لتصدير قطع غيار طائرات ومروحيات عسكرية أميركية الصنع إلى إيران.

وقالت الوزارة في بيانها إن عملية اعتقال بكتاش فتاحي تمت في منزله في ولاية كاليفورنيا في الثالث من ابريل/نيسان الجاري.

ووجهت محكمة فدرالية إلى فتاحي، الذي يقيم في الولايات المتحدة بصورة شرعية، تهمة التعاون مع أربعة من مواطنيه وهندي يقيمون في الخارج بالتآمر لتصدير قطع غيار عسكرية أميركية.

وقالت الوزارة التي وجهت أيضا الاتهام لخمس شركات في كل من إيران ودبي ، بالتعاون في نفس القضية، لعزم هؤلاء تصدير هذه المواد مما يعد انتهاكا للحظر الأميركي المفروض على إيران وقوانين تصدير الأسلحة الأميركية.

وقد يحكم على فتاحي والمتهمين الآخرين، إن تمت إدانتهم، بالسجن من 10 إلى 20 عاما وبدفع غرامة قدرها مليون دولار.

وجاء في لائحة الاتهام أن المتهمين صدروا 13 نوعا مختلفا من قطع الطائرات إلى إيران من الولايات المتحدة عبر دبي.

وشملت المواد التي تم تصديرها قطعا لمروحيات هجومية من نوع كوبرا وطائرات قتالية من طراز ا-5 تايغر التي يستخدمها الجيش الإيراني، وفقا لوزارة العدل الأميركية.
XS
SM
MD
LG