Accessibility links

logo-print

واشنطن وإسلام أباد تسعيان لتعزيز الثقة بينهما لمواجهة القاعدة وطالبان


أكد مسؤولون باكستانيون وأميركيون اليوم الثلاثاء ضرورة التحلي بالثقة من أجل مواجهة خطر القاعدة وطالبان.

جاء ذلك خلال زيارة قام بها المبعوث الأميركي إلى باكستان وأفغانستان ريتشارك هولبروك يرافقه الأدميرال مايك مولن رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة.


وقال هولبروك خلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير خارجية باكستان شاه محمود قريشي، إنه يتعين على البلدين التعاون في ظل وجود خطر مشترك يهدد أمنهما، مضيفا أنه يعتقد بأن المصلحة مشتركة في مواجهة التهديد من عدو مشترك، مما يحتم المشاركة في المهمة لمحاربته.


وشدد رئيس هيئة الأركان الأميركية على ضرورة توفر قدر هائل من الثقة بين الجانبين، في حين أكد وزير الخارجية الباكستانية ضرورة أن يرافق الاحترام المتبادل الثقة بين الجانبين.

وقال قريشي:
"الأمر الأساسي هو مسألة الثقة. إننا شركاء ونريد أن نكون كذلك. ويمكننا التعاون معا إذا احترمنا بعضنا بعضا، ولا سبيل لغير ذلك ولن يجدي شيء آخر، ومن ثم أعتقد أن هذه هي الرسالة التي نؤكد نحن عليها".

XS
SM
MD
LG