Accessibility links

logo-print

بيونغ يانغ تؤكد نجاحها في إطلاق القمر الاصطناعي وواشنطن تحذرها من عواقب وخيمة


نددت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الثلاثاء بإطلاق كوريا الشمالية صاروخا بعيد المدى قائلة إن العديد من الدول حول العالم تشارك واشنطن هذا الموقف.

وأشارت كلينتون إلى أن تصرف بيونغ يانغ يُعد انتهاكا واضحا لقرارات مجلس الأمن الدولي تترتب عليه عواقب خطيرة، وأضافت:

"نحن نجري مشاورات مستمرة مع شركائنا في الأمم المتحدة وأعضاء مجلس الأمن الدولي. ولقد تحدثت إلى جميع وزراء خارجية الدول المشاركة في المحادثات السداسية. وندرك أن صياغة اللغة المناسبة ليست بالأمر السهل ولكننا على يقين أن التوصل إلى موقف قوي في المنظمة الدولية هو الخطوة الأولى والأهم في المرحلة الحالية. ويجب أن تدرك كوريا الشمالية أنها قد لا تتمكن من تحقيق أهدافها المرجوة من المحادثات السداسية ."

تأكيد رغم النفي

هذا وقد واصل الإعلام الرسمي في كوريا الشمالية تأكيده على أن القمر الاصطناعي يدور حول الأرض رغم نفي كل من صول وطوكيو والجيش الأميركي ذلك.

وذكرت صحيفة "رودونغ سينمون" الناطقة باسم الحزب الشيوعي الحاكم أن الشعب الكوري، الذي يعاني هذه من نقص في الأغذية، رحب بحرارة بإطلاق الصاروخ يوم الأحد والذي أثار إدانة دولية. وقالت إن :"صيحات الابتهاج تدوي في كافة أنحاء البلاد بعد الأخبار التي أشارت إلى أن القمر الاصطناعي يبث أغنية (الرئيس المؤسس) الجنرال كيم ايل سونغ وأغنية الجنرال كيم جونغ ايل".

وأضافت الصحيفة أن الإطلاق الناجح لقمر كوانغ-ميونغ-سونغ-2 هو حدث تاريخي عظيم يؤذن بانطلاق منتصر لبلد عظيم ومزدهر وقوي، في إشارة إلى حملة كوريا الشمالية لإعادة بناء اقتصادها بحلول عام 2012 المصادف الذكرى المئوية لمولد كيم ايل سونغ.

"دموع كيم أيل"

وأضافت الصحيفة أن الرئيس كيم أيل غص بالدموع أسفا على الأموال التي أنفقت على إطلاق الصاروخ ولم تنفق على مساعدة شعبه، وقالت انه "رغم أن كيم هو الذي حقق هذا النصر الذي نفخر به، إلا انه شعر بالأسف على عدم قدرته على إنفاق مزيد من الأموال على شعبه، وغص بالدموع" وهو يتحدث عن ذلك.

ونقلت الصحيفة عن كيم قوله "ولكن مع ذلك فان شعبنا سيتفهم" الأمر.

وذكر محلل كوري جنوبي أن تكلفة برنامج الصاروخ تقدر بنحو 500 مليون دولار.

وقال هيون ان-تايك وزير التوحيد في كوريا الجنوبية إن كوريا الشمالية كان من الممكن أن تستخدم تلك الأموال لتغطية نقص الغذاء الذي يقدر بمليون طن هذا العام.
XS
SM
MD
LG