Accessibility links

logo-print

نسخ فخمة من المصحف كتبت حروفه بماء الذهب


أصدر المجمع العلمي العربي الإسلامي في بيروت مخطوطة قرآنية تعود إلى نهاية العصر العباسي في نسخ فخمة كتبت حروفها بماء الذهب، وازدانت صفحاتها بزخرفات ملونة.

وقال رئيس المجمع محمد الداية في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية إن معدل كلفة النسخة الواحدة تبلغ نحو 100 ألف دولار.

ومشروع إعداد طبعات كبيرة وفخمة من القرآن استمر 15 عاما ويتكون من نماذج متعددة الأحجام من المصحف توزعت في صناديق على شكل تحف فنية من الخشب والكريستال أو في صناديق غلفت بجلد الثعبان أو جلد الحية وهي مزينة بالنحاس المطلي بالذهب.

وشمل المشروع 500 نسخة لا يقل وزن الواحدة منها عن 15 كيلوغراما.

وقد روى الداية أن ملك المغرب محمد السادس أخذ نسخة بلغت قيمتها 240 ألف دولار مع صندوقها.

ولفت الداية إلى أن القرآن يوهب ولا يباع وفق الشريعة الإسلامية، لذا فهو لا يحدد ثمنا للنسخة إنما يوضح كلفتها.

وقال الداية إنه جال على متاحف العالم بحثا عن مخطوطة نادرة للقرآن، ووجد أفضلها تلك المحفوظة في متحف لندن وهي نسخة يعود تاريخها إلى 700 سنة ونيف أي إلى أواخر العصر العباسي، وهي مخطوطة بخط الثلث النسخي نفذها الخطاط التركي الشهير في ذلك العصر أحمد القرة حصارى.

يشار إلى أن الداية أهدى نسخة من هذه المصاحف إلى البطريرك الماروني نصر الله صفير ليضعها في متحف مقر بطريركية المارونية.

XS
SM
MD
LG