Accessibility links

وزير خارجية إيطاليا يقول في بيروت إن بلاده ستعمل على إقناع إسرائيل بحل الدولتين


عقد الثلاثاء وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني خلال زيارة إلى بيروت بدأت الإثنين اجتماعا مع رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس الحكومة فؤاد السنيورة ورئيس مجلس النواب نبيه بري.

كما تفقد كتيبة بلاده المشاركة في قوات الطوارىء الدولية في جنوبي لبنان والخط الازرق الذي يفصل بين إسرائيل ولبنان.

وصرح فراتيني بأن الانتخابات النيابية التي ستجري في لبنان في السابع من يونيو/حزيران يجب أن تكون حرة وديموقراطية.

وفي مؤتمر صحافي عقده في مطار بيروت الدولي قبل مغادرته مساء الثلاثاء إلى دمشق، قال فراتيني إنه ينبغي تنفيذ القرار الدولي 1701 بالكامل ويشمل الانسحاب الإسرائيلي من شمال بلدة الغجر اللبنانية التي لا تزال إسرائيل تحتلها منذ حرب صيف 2006 وتنظيف الأراضي اللبنانية من القنابل العنقودية التي خلفتها القوات الإسرائيلية بعد حربها على حزب الله.
وقال فراتيني إن بلاده ستعمل على اقناع إسرائيل بالقبول بقيام دولة فلسطينية.

وأضاف فراتيني في تصريح للصحافيين بعد اجتماع مع نظيره اللبناني فوزي صلوخ أن ايطاليا وهي بلد صديق لإسرائيل تحرص على استئناف عملية سلام ترتكز إلى قرارات اللجنة الرباعية، والمبادرة العربية للسلام، وقيام دولتين وشعبين حرين ومستقلين.

وذكر أن ايطاليا تتعاون مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة من أجل تشجيع الحكومة الإسرائيلية الجديدة على المضي قدما في هذا المسار.

وكان وزير الخارجية الجديد افيغدور ليبرمان قد صرح مطلع الشهر بأن إسرائيل غير ملزمة باتفاق انابوليس الدولي الذي تم التوصل اليه في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2007 ويقضي بقيام دولة فلسطينية إلى جانب إسرائيل.
XS
SM
MD
LG