Accessibility links

logo-print

السوريون ينفقون 600 مليون دولار سنويا على التدخين


ذكرت المؤسسة السورية العامة للتبغ أن المدخنين في سوريا ينفقون نحو 26 مليار ليرة سورية أي نحو 600 مليون دولار سنويا.

وقالت المؤسسة في تقديرات لها إن كل مدخن ينفق ثمانية بالمئة من دخله السنوى لشراء 3.6 كيلوغرام من السجائر.

وبينت دراسة أجراها المركز السوري لأبحاث التدخين ونشرت الوكالة نتائجها أن التدخين متفش بنسبة 60 بالمئة بين الرجال و23 بالمئة بين النساء.

وأشارت إلى أن ازدياد تدخين النرجيلة بنسبة 20 بالمئة بين الرجال وستة بالمئة بين النساء.

وكانت المؤسسة العامة للتبغ قد توقعت في تقرير سابق تحقيق ايرادات في 2009 تقدر بـ29.966 مليار ليرة سورية أو ما يبلغ 530 مليون دولار، مشيرة إلى أنها خططت لإنتاج 15300 طن من التبغ من المقرر بيعها بالكامل.

وأكدت مصادر في مؤسسة التبغ أنها ستقدم بنهاية العام الحالي 16.650 مليار ليرة سورية أو نحو 320 مليون دولار إلى خزينة الدولة بزيادة 1.103 مليار ليرة سورية أو ما يبلغ 20 مليون دولار عن العام الماضي.

وكان احمد بدر حسون المفتي العام رئيس مجلس الإفتاء الأعلى في سورية اصدر فتوى تقضي بتحريم التدخين بجميع أنواعه بما في ذلك النرجيلة، وتحريم بيع منتجات التبغ وشرائها وتأجير المحلات لمن يبيعها.

وأصدرت الحكومة السورية مجموعة من المراسيم والقرارات للحد من التدخين، من بينها المرسوم التشريعي الصادر في 1996 ويقضي بمنع الإعلان عن التبغ أو الدعاية له.

كما أصدرت رئاسة الوزراء بلاغا عام 2008 ينص على منع التدخين في وسائط النقل والمنشآت العامة، تلاه قرار لوزارة الإدارة المحلية والبيئة يتضمن منع بيع منتجات التبغ بأشكالها للذين تقل أعمارهم عن 19 عاما.
XS
SM
MD
LG