Accessibility links

logo-print

أجهزة الأمن السعودية تفكك خلية إرهابية كانت تخطط لشن إعتداءات داخل البلاد


أعلنت وزارة الداخلية السعودية الثلاثاء أن أجهزة الأمن السعوديةفككت خلية إرهابية من 11 سعوديا كانوا يخططون للقيام باعتداءات في المملكة وصادرت أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول في الداخلية قولها إن أجهزة الأمن تمكنت من الكشف عن خلية مكونة من 11 شخصا لديهم تواصل مع عناصر ضالة مقيمة في الخارج.

وأضاف المصدر ذاته أن هؤلاء شرعوا في التمهيد لتنفيذ مخططاتهم الإجرامية التي تشمل اعتداءات على رجال الأمن والقيام بعمليات خطف واحتجاز رهائن وتنفيذ عمليات سطو مسلح لتمويل أنشطتهم الإجرامية.

وأوضح أن عناصر الخلية اتخذوا مخبأ لهم في إحدى المغائر الجبلية بالقرب من الحدود الجنوبية للمملكة العربية السعودية وقاموا بتخزين المواد التموينية والأسلحة وآلات التصوير ومعدات متنوعة.

وأكد المصدر أن قوات الأمن تمكنت من إلقاء القبض على أعضاء هذه الخلية وعددهم 11 جميعهم سعوديون وضبط ما بحوزتهم من أسلحة وذخائر متنوعة تم دفنها في مواقع متعددة.

وكانت قناة "العربية" ذات التمويل السعودي التي تبث من دبي، قد أشارت إلى أن الأمر يتعلق بخلية للقاعدة مشيرة إلى أن أعضاءها هم سعوديون على علاقة بالقاعدة.

وقالت قناة "الإخبارية" السعودية من جهتها إنه تم توقيف أفراد "خلية إرهابية" في جنوب البلاد قرب الحدود مع اليمن كانوا يخططون لهجمات على قوات الأمن ولعمليات خطف.

وكانت السلطات السعودية قد نشرت في بداية فبراير/شباط لائحة بأسماء 85 شخصا بينهم 83 سعوديا مطلوبا من قبل أجهزتها في جميع أنحاء العالم وذلك لتبنيهم "الفكر الضال" وهي عبارة تستخدم عادة للإشارة لعناصر القاعدة.

وكانت السلطات اليمنية قد أعلنت في نهاية مارس/آذار أنها سلمت السعودية خمسة سعوديين مدرجة أسماؤهم في هذه اللائحة تم توقيفهم في اليمن.

وشهدت المملكة السعودية منذ مايو/أيار 2003 العديد من الاعتداءات التي نفذها إسلاميون متطرفون على علاقة بالقاعدة وأوقعت أكثر من 100 قتيل.
XS
SM
MD
LG