Accessibility links

كوريا الشمالية تقول إنها سترد بحزم إذا تعرضت للإدانة من قبل الأمم المتحدة


أعلن مساعد السفير الكوري الشمالي لدى الأمم المتحدة باك توك-هون الثلاثاء، أن بلاده سترد بحزم على أي إدانة تصدرها الأمم المتحدة لعملية إطلاق الصاروخ البالستي البعيد المدى التي تمت الأحد.

وقال باك توك-هون لمجموعة من الصحافيين إنه إذا اتخذ مجلس الأمن أي تدابير، فإننا سنعتبره مساسا بسيادتنا.
وأضاف أن بلاده ستقرر المرحلة المقبلة وتتخذ التدابير الضرورية والحازمة.

ويجري أعضاء مجلس الأمن مناقشات منذ الأحد حول الطريقة الفضلى للرد على إطلاق الصاروخ الكوري الشمالي الذي تعتبره البلدان الغربية استفزازا وانتهاكا للقرار 1718 الذي يحظر على بيونغ يانغ أي تجربة نووية أو إطلاق صاروخ.

وتأمل البلدان الغربية في رد حازم على شكل إدانة وبالتالي زيادة مجموعة العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية.لكن الصين وروسيا تدعوان إلى ضبط النفس حتى لا تتعرقل المفاوضات السداسية حول نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.

كذلك يختلف الطرفان حول ما إذا كان الصاروخ الكوري الشمالي الذي أعلن رسميا أنه وضع قمرا صناعيا في المدار، يشكل أم لا انتهاكا للقرار 1718.

وحول هذه النقطة، قال الدبلوماسي الكوري الشمالي إن بيونغ يانغ تعرضت لمعاملة خاطئة. وأضاف أن لكل بلد الحق غير القابل للإنكار باستخدام الفضاء لغايات سلمية، مذكرا بأن عددا كبيرا من البلدان أطلق أقمارا صناعية مئات المرات.
وأكد قائلا لكن كوريا الشمالية لا يحق لها أن تفعل ذلك وهذا ظلم.
XS
SM
MD
LG