Accessibility links

logo-print

عباس: القيادة الفلسطينية مستعدة لإقامة حوار مع الحكومة الإسرائيلية الجديدة


أفادت وزارة الخارجية الروسية الثلاثاء أن رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس التقى الاثنين في موسكو وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، وفقا لوكالة نوفوستي للأنباء الروسية.

ووصل عباس الى روسيا في الخامس من شهر أبريل/نيسان الجاري بزيارة عمل تستمر حتى الثامن من نفس الشهر. وأشار الرئيس الفلسطيني أثناء اللقاء مع لافروف إلى أن القيادة الفلسطينية مستعدة لإقامة حوار مع الحكومة الإسرائيلية الجديدة مستندا الى قاعدة الشرعية الدولية.

وأعرب عباس عن تأييده لجهود روسيا الرامية إلى عقد مؤتمر دولي في موسكو حول الشرق الأوسط بمشاركة جميع الأطراف المعنية. واستقبل رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين في موسكو الثلاثاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس حيث أكد بوتين في مستهل اللقاء على ضرورة تعزيز العلاقات الاقتصادية والإنسانية بين روسيا والسلطة الفلسطينية، وتقوية أجهزة الأمن الفلسطينية.

وكان عباس قد ذكر في حديث لوسائل إعلام روسية يوم الاثنين أن روسيا ستسلم الفلسطينيين مدرعات، مشيرا إلى أنها ستصل إلى الضفة الغربية قريبا. وأفادت صحيفة "كوميرسانت" الروسية أن عباس بعث قبل زيارته لروسيا يوم 5 أبريل/ نيسان برسالة إلى القيادة الروسية طلب فيها أن ترسل موسكو شحنة كبيرة من الأسلحة إلى قوات الأمن الفلسطينية تشمل على وجه التحديد 5 آلاف رشاش وألف مسدس و300 مدفع رشاش.

وأكد الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف خلال اللقاء مع الرئيس الفلسطيني يوم 6 أبريل/ نيسان أنه لا بد من تقديم ما يطلبه الرئيس عباس إضافة إلى طائرتين مروحيتين استعدت روسيا لتسليمهما إلى السلطة الفلسطينية، ومجموعة من ناقلات الجنود. وقد أبدت روسيا قبل أعوام استعدادها لتسليم 50 من ناقلات الجنود المدرعة إلى السلطة الوطنية الفلسطينية. ولم يتسلم الفلسطينيون المدرعات الروسية لأن السلطات الإسرائيلية اعترضت على ذلك.

ووافقت الحكومة الإسرائيلية في نهاية المطاف على تسليم الفلسطينيين المدرعات بعد نزع أسلحتها. إلا أن الحكومة الإسرائيلية الجديدة برئاسة بنيامين نتانياهو لم تؤكد هذا القرار بعد.

XS
SM
MD
LG