Accessibility links

logo-print

تفجير جديد في الكاظمية والحكومة العراقية تعتزم مراجعة ملفات المعتقلين السابقين


أعلنت مصادر أمنية عراقية اليوم الأربعاء مقتل سبعة عراقيين بينهم نساء وأطفال وإصابة 23 آخرين في انفجار عبوة ناسفة قرب مرقد الإمام موسى الكاظم في بغداد.

وكانت المنطقة ذاتها قد تعرضت أمس الثلاثاء إلى تفجير بسيارة مفخخة أدى إلى مقتل تسعة عراقيين وجرح 20 آخرين.

وهذا ثالث هجوم تتعرض له العاصمة بغداد منذ الاثنين الماضي الذي شهد تفجيرات بست سيارات مفخخة أدت إلى مقتل أكثر من 34 شخصا وجرح أكثر من 100.

وقد دفعت الهجمات الأخيرة الحكومة العراقية إلى الإعلان عن عزمها مراجعة ملفات المعتقلين الذين أطلق سراحهم من السجون الأميركية، موضحة ان تلك الهجمات تحمل بصمة جهة واحدة وأن تنسيقها وتنفيذها تم من قبل تلك الجهة.

وأشار الناطق باسم عمليات بغداد اللواء الركن قاسم عطا إلى أن كمية المتفجرات التي استخدمت في السيارات المفخخة كانت بنفس الحجم وتمت عبر استخدام قذائف الهاون والمدفعية.

وأوضح عطا أن السيارات السبع كانت جميعها مسروقة وتم وضع المتفجرات في صناديقها الخلفية، وتم تفجيرها جميعا بواسطة ساعة توقيت محلية الصنع.

وتأتي هذه التفجيرات في وقت يؤكد في المسؤولون الأميركيون والعراقيون على حد سواء تراجع وتيرة العنف في البلاد مقارنة مع الأعوام والأشهر الماضية.
XS
SM
MD
LG