Accessibility links

logo-print

سوريا تؤكد استعدادها لاستئناف المفاوضات مع إسرائيل على مبدأ الانسحاب من الجولان


أعلن وزير الخارجية السورية وليد المعلم الأربعاء أن بلاده مستعدة لاستئناف المفاوضات غير المباشرة مع الحكومة الإسرائيلية استنادا إلى الأسس ذاتها التي جرى الاتفاق عليها في مايو/ أيار 2008 والتي استندت على مبدأ الانسحاب الإسرائيلي الكامل من هضبة الجولان.

جاء ذلك بعد تصريحات وزير الخارجية في الحكومة الإسرائيلية الجديدة أفيغدور ليبرمان الأسبوع الماضي التي استبعد فيها أي انسحاب إسرائيلي من هضبة الجولان.

وقال المعلم خلال مؤتمر صحافي عقده مع نظيره الايطالي فرانكو فراتيني، إن الجولات الأربع من المحادثات التي عقدت العام الماضي بوساطة تركية انطلقت استنادا إلى ثلاثة مبادئ لكن من دون شروط مسبقة، مؤكدا أن النقطة الرئيسية التي تم التباحث فيها تمثلت في الحصول على موافقة كاملة من جانب إسرائيل تتعهد فيه بالانسحاب من هضبة الجولان لغاية خط الرابع من يونيو/ حزيران 1967

وأشار المعلم إلى أن الأسس الأخرى المتفق عليها تتمثل بضرورة ألا تؤثر المحادثات غير المباشرة على المحادثات بين الفلسطينيين وإسرائيل وألا تستخدم كغطاء لشن عدوان على لبنان أو غزة.

صفحة جديدة

من ناحيته، عبر وزير الخارجية الايطالية فرانكو فراتيني أثناء المؤتمر الصحافي عن فتح صفحة جديدة في العلاقات السياسية بين سوريا وايطاليا.

وأكد الوزير الإيطالي رغبة بلاده بلعب دور بناء من أجل إحلال السلام في وقت قريب استنادا إلى اللجنة الرباعية والمبادرة العربية.

يذكر أن تركيا كانت قد لعبت دور الوسيط خلال أربع جولات من المباحثات بين سوريا وإسرائيل العام الماضي. إلا أن المباحثات توقفت بعد الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في ديسمبر/ كانون الأول 2008.
XS
SM
MD
LG