Accessibility links

logo-print

رئيس المجلس العسكري في موريتانيا يعتزم الاستقالة من منصبه الشهر الجاري


قال رئيس المجلس العسكري في موريتانيا الجنرال محمد ولد عبد العزيز في مقابلة مع قناة فرنسية اليوم الأربعاء أنه يعتزم الاستقالة من منصبه قبل الـ22 من الشهر الجاري.

وأكد ولد عبد العزيز أن انتخابات البلاد الرئاسية ستجري في السادس من يونيو/حزيران المقبل، أي بعد عشرة أشهر من الانقلاب الذي أطاح بالرئيس المنتخب ديموقراطيا سيدي ولد الشيخ عبد الله.

وتفيد أوساط مقربة بأن ولد عبد العزيز يعتزم الاستقالة من رئاسة المجلس العسكري والجيش بهدف الترشح للرئاسة.

وجاء تأكيد الجنرال ولد عبد العزيز بإجراء الانتخابات في موعدها بعد شائعات تناقلتها الصحف خلال الأيام الأخيرة عن إرجاء الانتخابات لإعطاء وقت للوسطاء لإقناع المعارضين بالمشاركة فيها.

وتحدثت الصحف خصوصا عن "تدخل فرنسا" ووساطة من جانب السنغال لاستئناف الحوار بين الأطراف السياسية في موريتانيا.

وكان المجلس العسكري قد شكل لجنة وطنية مستقلة للانتخابات برئاسة سعدبوه كامرا ، وهو أستاذ جامعي من ناشطي حقوق الإنسان وكان عضوا في اللجنة الانتخابية السابقة خلال الفترة الانتقالية من 2005 إلى 2007.
XS
SM
MD
LG