Accessibility links

نواب يدعون إلى إعتماد الدستور في حل الخلاف بين بغداد وأربيل


أكد حزب الدعوة / تنظيم العراق أحد مكونات كتلة الائتلاف إمكانية حسم القضايا العالقة بين الحكومة وإقليم كردستان بالإلتزام ببنود الدستور.

وأعرب القيادي في الحزب النائب عبد الكريم العنزي عن اعتقاده بإمكانية حسم الخلاف بين حكومتي الاتحادية والإقليم، موضحا في حديث لمراسل"راديو سوا" قوله:

"من القضايا العالقة موضوع كركوك وقضاء خانقين وحدود كردستان ومحافظة نينوى وقانون النفط والغاز، مرورا بطبيعة إدارة الدولة والمشاركة فيها، ونحن نتصور بأن جميع هذه الملفات قابلة للحل".

ودعا العنزي الحكومة المركزية وإقليم كردستان إلى التمسك بالدستور لحسم تلك الخلافات، مضيفا: "تضمن الدستور معالجة قضية المناطق المتنازع عليها، ومشكلة كركوك والخطوط العامة لصلاحيات الحكومتين الاتحادية والإقليم، ولذلك نحتاج إلى روح إيجابية لتطبيق المواد الدستورية المتعلقة بتلك الملفات".

وأشارالنائب عن التحالف الكردستاني يوسف أحمد إلى تمسك الأطراف الكردية بالدستور لحل قضية المناطق التنازع عليها، مشيرا: "قضية كركوك والمناطق المتنازع عليها شأن عراقي داخلي ونحن نريد حل المشكلة سلميا طبقا لماورد في الدستور العراقي".

وطبقا لما أعلنته مصادر كردية فإن تطبيق وثيقة الإصلاح السياسي سيسهم في حسم القضايا العالقة بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان .

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG