Accessibility links

الدول الست المعنية بملف إيران النووي تنوي دعوة إيران للمشاركة في إجتماع لبحث برنامجها النووي


أعلنت الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وألمانيا في بيان أصدرته بعد اجتماع عقدته الأربعاء في لندن أن خافيير سولانا الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي سيدعو إيران إلى المشاركة في اجتماع مباشر مع مجموعة الست لبحث برنامجها النووي.

وقالت الدول الست في بيان لها إنها ستطلب من خافيير سولانا، الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، دعوة الحكومة الإيرانية إلى لقاء ممثلين لمجموعة الست وذلك من أجل العثور على حل سياسي لهذه القضية الحيوية.

وكانت الدول الست قد أبدت في شهر مارس/آذار استعدادها لإجراء حوار مباشر مع إيران حول برنامجها النووي المثير للجدل، وذلك خلال اجتماع في فيينا عقده مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقد اجتمعت الدول الست، ألمانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا، الأربعاء في لندن على مستوى المدراء السياسيين لوزارات الخارجية.

وتشتبه الدول الغربية في سعي إيران إلى امتلاك سلاح نووي تحت ستار برنامج مدني، إلا أن إيران تنفي ذلك.

واشنطن تعرب عن أملها في إستجابة إيران للدعوة

وفي نفس السياق، أعربت الولايات المتحدة الأربعاء عن أملها في أن تقبل إيران الدعوة إلى حوار مباشر حول برنامجها النووي المثير للجدل، مؤكدة أنها مستعدة للتفاوض في إطار "احترام متبادل".

وقالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إنه لا يوجد شئ أهم من محاولة إقناع إيران بالتخلي عن سعيها لامتلاك سلاح نووي.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية روبرت وود أن الولايات المتحدة ستشارك في أي حوار يجري مع إيران.

وصرح وود للصحافيين بأن حلا دبلوماسيا يتطلب تصميما على إجراء حوار مباشر يستند إلى احترام متبادل ومصالح متبادلة، ونأمل أن ترد الحكومة الإيرانية على الدعوة بالإيجاب.

وكان الرئيس باراك أوباما قد أبدى منذ توليه مهام الرئاسة استعداده لتبني نهج اقل تصلبا حيال إيران.

وقد رفض وود ما تردد عن أن الولايات المتحدة تتسرع في خطواتها حيال إيران التي لم تتجاوب مع دعوة سابقة لتحسين علاقاتها مع واشنطن.

وقال إن واشنطن لا تزال مصممة على التحاور مباشرة مع الإيرانيين حول القضايا العالقة.
XS
SM
MD
LG