Accessibility links

logo-print

لبنان يحصل على منحة أميركية بقيمة 50 مليون دولار لتسديد ديونه


وقع وزير المالية اللبنانية محمد شطح والوكالة الأميركية للتنمية الدولية الأربعاء اتفاقا يحصل لبنان بموجبه على منحة بقيمة 50 مليون دولار لتسديد الديون المترتبة عليه، وهي الدفعة الثالثة من مبلغ تعهدت الولايات المتحدة بتقديمه إلى لبنان خلال مؤتمر باريس- 3.

وقد حذر شطح خلال مراسم توقيع الاتفاق من تبخر الدعم المالي الدولي للبنان مع الوقت إذا تأخرت بلاده في تنفيذ الإصلاحات المطلوبة، طبقا لما ورد في بيان صادر عن وزارة المالية اللبنانية.

وقد شاركت السفيرة الأميركية في لبنان ميشال سيسون ومديرة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في لبنان دنيز هيربول في حفل التوقيع.

وتندرج هذه الهبة في إطار الدعم الأميركي للإصلاحات الاقتصادية الجارية في لبنان، وتأتي ضمن تعهد بتقديم 250 مليون دولار إلى الحكومة اللبنانية جرى حتى الآن صرف 125 مليون دولار منها.

وسيتم دفع الـ50 مليون دولار إلى البنك الدولي نيابة عن لبنان كدفعة من تسديد الديون الخارجية المترتبة على لبنان.

وعبر وزير المالية اللبنانية الدكتور محمد شطح في تصريح له بعد التوقيع عن أمله بالإسراع في تنفيذ عملية الإصلاحفي لبنان لدى تشكيل الحكومة الجديدة بعد الانتخابات النيابية المقررة في يونيو/حزيران.

ومن المتوقع أن يحصل لبنان عند تحقيق هذه الإصلاحات لا سيما في مجالات الكهرباء والاتصالات والحماية الاجتماعية والإصلاحات المالية على هبات وقروض ميسرة تقدر قيمتها بنحو 500 مليون دولار تساعده على معالجة مديونيته.

لكنه حذر في المقابل من أن التأخر في تنفيذ الإصلاحات يجعل الدعم المعلن عنه يتبخر مع مرور الوقت.

وكان مؤتمر باريس- 3 لدعم لبنان قد عقد في يناير/كانون الثاني 2007، وخلص إلى وعود بمساعدات بقيمة 7.6 مليارات دولار، قسم منها مخصص لتسديد الديون ومرتبط بتحقيق إصلاحات وقسم منها لتمويل مشاريع.

ونفذت الحكومة اللبنانية خلال السنوات الأخيرة إصلاحات عدة تتعلق بتحسين بيئة الاستثمار ودعم القطاع الخاص وإجراءات ضريبية ومالية وتطوير الاستخدام الالكتروني في الإدارات.
XS
SM
MD
LG