Accessibility links

logo-print

الرئيس أوباما يمدد خدمات فيلتمان في منصب مساعد وزيرة الخارجية بالوكالة لشؤون الشرق الأوسط


أعلن البيت الأبيض الأربعاء أن الرئيس الأميركي باراك أوباما قرر تمديد خدمات جيفري فيلتمان الذي يشغل منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي منصب مساعد وزيرة الخارجية بالوكالة لشؤون الشرق الأوسط.

وكان فيلتمان الذي شغل منصب سفير الولايات المتحدة في بيروت من عام 2004 حتى مطلع 2008 تعرض خلال تلك الفترة لمحاولة اغتيال دارت الشبهات فيها حول سوريا، أصبح المسؤول الثاني في دائرة الشرق الأوسط بوزارة الخارجية الأميركية في فبراير/شباط 2008.

وقد حل فيلتمان في هذا المنصب محل ديفيد ولش مساعد وزيرة الخارجية السابقة كوندوليسا رايس لشؤون الشرق الأوسط، الذي قدم استقالته في الأول من ديسمبر/كانون الأول، وتسلم منصبه بالوكالة منذ ذلك الحين.

وقد توجه فيلتمان بعد توليه منصبه الجديد في بداية مارس/آذار إلى دمشق برفقة ديفيد شابيرو مستشار الأمن القومي المسؤول عن الشرق الأوسط في البيت الأبيض، في أول اتصال رفيع المستوى بين البلدين منذ 2005.

وقد أمضى فيلتمان الدبلوماسي المحترف منذ 1986 والذي يتحدث اللغة العربية، القسم الأكبر من عمله الدبلوماسي في الشرق الأوسط.

كما أنه خدم في سفارة الولايات المتحدة في تل أبيب من 1995 إلى 1998 ومن 2000 إلى 2001 حيث شارك تحت إشراف مارتن انديك سفير الولايات المتحدة لدى إسرائيل آنذاك والمفاوض باسم الرئيس بيل كلينتون في إعداد خريطة الطريق وهي خطة السلام للجنة الرباعية، الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة التي لم تنفذ.

وخدم أيضا في سفارة الولايات المتحدة في تونس 1998-2000 وكان قنصلا عاما في القدس وهو منصب يختص تحديدا بالأراضي الفلسطينية من 2001 إلى 2003، قبل أن يخدم فترة وجيزة في العراق من يناير/كانون الثاني إلى ابريل/نيسان 2004 بصفته منسقا عاما إقليميا للسلطة الموقتة للتحالف في اربيل كردستان.
XS
SM
MD
LG