Accessibility links

ممثلون عن فتح وحماس يناقشون في غزة سبل التقريب بين وجهات نظر الطرفين


ناقش مسؤلون من حركة فتح وحركة حماس خلال لقاء عقد في غزة مساء الأربعاء التمهيد لاستئناف الحوار الفلسطيني-الفلسطيني واتفقا على مواصلة اللقاءات بينهما.

وقال مصدر مطلع إن ممثلي الحركتين عقدا اجتماعا استمر حوالى ثلاث ساعات في مكتب القيادي في حماس أيمن طه وتناول المواضيع المتعلقة بالحوار وسبل التقريب بين وجهات نظر الطرفين حول النقاط مثار الخلاف.

وأضاف أن الأجواء كانت طيبة، مشيرا إلى أن الجانبين اتفقا على مواصلة اللقاءات.

هذا ولا تزال نقاط خلافية قائمة على الرغم من عقد جولتين من الحوار بين حركتي فتح وحماس الذي ترعاه مصر خصوصا فيما يتعلق ببرنامج الحكومة والقانون الانتخابي.

وقد شارك في هذا اللقاء وهو الأول من نوعه الذي يعقد في غزة، كل من جمال أبو هاشم وصلاح البردويل واسماعيل الأشقر وأيمن طه عن حماس، فيما شارك من حركة فتح القياديون ابراهيم أبو النجا وهشام عبد الرازق بالإضافة إلى مبعوثي الرئيس الفلسطيني لغزة مروان عبد الحميد وعبد الله الأفرنجي.

وكان قد وصل القياديان في حركة فتح الأفرنجي وهو عضو اللجنة المركزية في حركة فتح ومروان عبد الحميد مستشار الرئيس عباس لشؤون التنمية والإعمار إلى غزة ظهر الثلاثاء عبر معبر بيت حانون "ايريز".

وكان الأفرنجي قد قال إن هذه اللقاءات تعقد من أجل تعميق الحوار.

وأكد فوزي برهوم المتحدث باسم حركة حماس أن الهدف من اللقاء مع ممثلي فتح هو تهيئة الأجواء أمام لقاءات أخرى قادمة.

وأوضحت مصادر فلسطينية أن المحادثات تناولت أيضا قضية إعادة إعمار ما دمره الإحتلال في الحرب الأخيرة في غزة.
XS
SM
MD
LG