Accessibility links

logo-print

مؤيدو الصدر يتظاهرون في بغداد مطالبين بخروج القوات الأجنبية في الذكرى السادسة لسقوط نظام صدام


خرج آلاف العراقيين المؤيدين للتيار الصدري الخميس في تظاهرة حاشدة في بغداد مطالبين بخروج القوات الأجنبية من البلاد، تزامنا مع الذكرى السادسة لسقوط نظام صدام حسين.

وأفادت وكالة الأنباء الفرنسية بأن آلاف المتظاهرين احتشدوا في ساحة الفردوس وسط العاصمة بغداد بمشاركة وفود من بعض المناطق العراقية، بينها وفد من مجلس إنقاذ الانبار التابع لحميد الهايس و30 نائبا من التيار الصدري في التجمع الذي تواكبه إجراءات أمن مشددة.

وحمل المشاركون في التظاهرة أعلاما عراقية، في حين رفع بعضهم صورا لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ووالده محمد صادق الصدر، ولفّ البعض أجسادهم بالعلم العراقي.

وقال المسؤول البارز في التيار الشيخ حازم الاعرجي أمام المتظاهرين إن "من يرفض الاحتلال عليه أن يشارك في التظاهرة ، فجميع العراقيين من عرب وأكراد ومسيحيين يقولون كلا كلا أميركا"، حسب تعبيره.

وأطلق المتظاهرون هتافات مثل: "نعم نعم للعراق" و"هذا الوطن ما نبيعه إخوان سنة وشيعة". ورفعوا لافتات في مكان التجمع تندد بـ"الاحتلال".

وجرت العادة أن يتخذ التيار الصدري في التاسع من ابريل/ نيسان، تاريخ دخول القوات الأميركية لبغداد عام 2003 لإسقاط نظام صدام حسن، موعدا سنويا لحشد أنصاره للتنديد بـ"الاحتلال الأميركي".
XS
SM
MD
LG