Accessibility links

logo-print

هزات ارتدادية جديدة في إيطاليا وحصيلة زلزال لاكويلا تقترب من 300 قتيل


سجلت هزات ارتدادية جديدة وسط ايطاليا اليوم الخميس فيما بلغت حصيلة الزلزال الذي هز منطقة الابروزي الاثنين الماضي 278 قتيلا مع فقدان الأمل عمليا في العثور على ناجين جدد.

وبلغت قوة أشد هذه الهزات والتي شعر بها سكان روما وباقي المدن الكبرى الإيطالية، 2.52 درجات على سلم ريختر.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر أمنية قولها إن آخر حصيلة رسمية أشارت إلى وفاة 273 شخصا، ولا يزال ما بين 20 و30 شخصا في عداد المفقودين في حين بلغ عدد الجرحى 1170 شخصا بينهم 179 في حالة حرجة. ويقدر عدد المشردين بسبب الزلزال بـ 28 ألف شخص.

جثث تحت الأنقاض

وأعلن مسعفون أنهم انتشلوا جثتين من تحت أنقاض مبنى مبيت للطلبة كان قد انهار بسبب الزلزال.

وأمضى 17 ألفا و772 شخصا ليلتهم في 2962 خيمة وفرتها السلطات أو في مئات السيارات التي غصت بها مرائب المدينة.

وفي قرية اونا الأشد تضررا والتي شكلت مركز الزلزال، قضى الناجون ليلتهم في الخيم أو في السيارات رغم البرد الشديد.

وأعلن وزير الداخلية الايطالية روبرتو ماروني أن عمليات البحث بين الأنقاض ستتواصل حتى الأحد.

وتم دفن أول ضحيتين للزلزال الأربعاء إحداهما في منطقة الزلزال والثانية في منطقة موليسي المجاورة.

مراسم تأبين

ومن المقرر تنظيم مراسم وطنية للضحايا غدا الجمعة في لاكويلا برعاية المسؤول الثاني في الفاتيكان الكاردينال تارسيسيو بيرتوني. وسيتم تنكيس العلم الوطني في كافة أنحاء البلاد للمناسبة.

وأعلن البابا بنديكت السادس عشر انه يأمل القيام بأسرع ما يمكن بزيارة موقع الكارثة حيث يعمل 8500 مسعف.

وبحسب تقديرات حكومية أولية فإن عملية إعادة أعمار المنطقة المنكوبة تتطلب 1.3 مليار يورو على الأقل.
XS
SM
MD
LG