Accessibility links

logo-print

استطلاعات الرأي في إندونيسيا تشير إلى تقدم الحزب الحاكم في الانتخابات التشريعية


أغلقت مراكز الاقتراع في جميع أنحاء إندونيسيا أبوابها اليوم الخميس، بعد عملية التصويت في الانتخابات التشريعية التي تعد أكبر وأعقد انتخابات في العالم كونها تنظم وتجري في يوم واحد.

ورغم أن النتائج الرسمية للانتخابات لن تعلن قبل عدة أيام، إلا أن التقارير الأولية التي نشرها مركز للاستطلاعات أفادت بأن الحزب الديموقراطي الذي يتزعمه الرئيس الاندونيسي سوسيلو بامبانغ يودويونو يتقدم على باقي الأحزاب في عدد أصوات الناحبين.

وقد أدلى عشرات الملايين من الناخبين من أصل 170 مليون ناخب يحق لهم التصويت بأصواتهم في أربعة اقتراعات مختلفة، بينها انتخاب 560 نائبا من بين 11 ألف مرشح، إضافة إلى ممثليهم في مجالس المناطق والجمعيات المحلية.

حوادث أمنية

من جهة أخرى، أعلنت الأجهزة الأمنية أن الانتخابات جرت في هدوء باستثناء وقوع حوادث في باوبوا حيث قتل ستة أشخاص، أحدهم بنيران الشرطة.

وقد سجلت سلسلة من أحداث العنف في عدة مدن من بابوا حيث وجهت حركات انفصالية دعوات إلى مقاطعة الانتخابات.

وترجع أهمية هذه الانتخابات إلى أنها ستحدد المرشح المؤهل لخوض الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في يوليو/ تموز المقبل.
XS
SM
MD
LG